تابعوا ڤوغ العربية

كل ما يجب أن تعرفوه عن الطرق المعتمدة لتحديد الفك بدون جراحة

تصوير: دومين ڤان دي فيلاد، وتنسيق: كلير كاروثرز لصالح عدد مارس 2018 من ڤوغ العربيّة

أصبح تحديد الفك وتعريضه هوساً لدى معظم السيّدات، وذلك بعد أن ظهرت على أشهر النجمات في الوطن العربي من بينهن نادين نسيب نجيم ونجوى كرم وأخريات. وتجميل الفك هو من الأشياء الذي يُسأل عنها أطباء التجميل بكثرة حسب ما يقول د. عبد العزيز السدحان، إستشاري طب الأمراض الجلدية والجراحة التجميلية في مركز كير بالرياض “لا شكّ أن لمواقع التواصل الاجتماعي دور في زيادة وعي المريض بأحدث التقنيات الطبيّة. ولعل إجراء تكساس هو الأشهر من بين التقنيات غير الجراحيّة المعتمدة في تجميل الفك”.

تعمّقنا مع د. عبد العزيز السدحان في الإجراءات المعتمدة لتجميل الفك وتحديده دون الخضوع لعمليّة جراحيّة بتخدير كامل، فلخصها لنا بقوله “أولها هي طريقة تكساس، أو تحديد الفك بحقن الفيلر. هي طريقة اشهر بها أحد الأطباء في تكساس فسميت تيمناً به. ولعلها أكثر الطرق المنتشرة في الفترة الأخيرة. إضافة إلى تفنية نفرتيتي التي تستخدم فيها حقن البوتوكس لتحديد عظمة الفك، والخيوط لشد الوجه، والأجهزة التي تعتمد على الليزر والموجات المغناطيسيّة مثل الهايفو وغيرها”.

ما هي الطريق الأمثل من بين تلك الطرق؟ يجيبنا د. عبد العزيز على هذا السؤال قائلاً “أجد أن الجمع بينها يمكن أن يأتي بنتائج أفضل من القيام بأحدها، وذلك يختلف من حالة إلى أخرى، في بعض الأحيان نجد تهدلاً بنسبة كبيرة في منطقة الرقبة، وفي هذه الحالة لا تجدي أي من التقنيات الغير جراحيّة نفعاً، فأنصح باللجوء إلى الجراحة”.

“أجد أن حقن البوتوكس تعطي نتائج بنسبة 60% وأكثر” يقول د. السدحان، وينصح بأن تضيف المريضة خيار التعبئة بإبر الفيلر أو الدهون الذاتية في الوقت نفسه “نقوم بحقن البوتوكس وننتظر لمدة اسبوعين، ثم نرى إن كانت الحالة بحاجة للتعبئة، أو لاستخدام الأجهزة الخارجيّة. أجد أن هذه الطريقة الأمثل لتحديد الفك. إذ أنني لا أفضل طريقة شد الوجه بالخيوط إطلاقاً لما يصاحبها من ألم شديد، كما أن نتائجها غير مضمونة”.

انتشرت في الفترة الأخيرة أجهزة كثيرة للشد، من بينها جهاز الهايفو الذي يستخدم أحياناً لتحديد منطقة الفك، وغيره من الأجهزة التي تستخدم التقنية ذاتها بأسماء مختلفة “تستخدم هذه التقنية الحرارة العالية أو الليزر للتأثير على العضلات وشدها. تظهر نتائجها بعد حوالي ثلاثة أشهر وتستمر لمدة سنة إلى سنة ونصف تقريباً. نتائجها محدودة ولكنها أظهرت إختلافات في بعض الحالات”.

لا يعترف د. عبد العزيز بعمر معيّن للخضوع لأي من هذه الإجراءات “قد أقترحها على بعض المرضى حتى يكتمل تناسق الوجه بعد تعبئة الخدين بالفيلر مثلاً، أو قد يأتيني بعض الأشخاص بعد خسارة مفاجأة في الوزن وهم بحاجة لعمليّة تحديد الفك”. تلك التقنيات على تنوّعها قد تكون خياراً مناسباً للأشخاص الذين يخشون الخضوع للجراحة التجميليّة “هي أكثر أمنا إن فكرنا بمخاطر التخدير العام”، ومع ذلك إن فكّرتم في الخضوع لأكثر من إجراء فيما ذكرنا أعلاه فتوقعوا أن تزيد تكلفتها عن تكلفة الجراحة التجميليّة، التي يمكن أن تعطي نتائج دائمة ومضمونة.

“على المريض أن يجمع كلّ المعلومات المهمة قبل القيام بأي إجراء، وأن لا يتردد في طرح الأسئلة، كما يجب عليه أن يختار الطريقة الأنسب له وأن ينظر لحالته من جميع الجوانب” كما ينصح د. عبد العزيز السدحان.

كل ما يجب أن تعرفوه عن صيحة تجميل الأنف دون تدخّل جراحي

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع