تابعوا ڤوغ العربية

عبر علامتها لمستحضرات التجميل.. هكذا فازت كايلي جينر بلقب أصغر مليارديرة عصامية في العالم

الصورة: Getty

أصبحت كايلي جينر، البالغة من العمر 21 عاماً، أصغر مليارديرة عصامية في العالم بعدما أزاحت مارك زوكربيرغ من أعلى القائمة (كان في الـ23 من عمره عندما حقق أرباحاً تجاوزت مليار دولار أمريكي). وكانت جينر قد بدأت بيع منتجات علامتها لمستحضرات التجميل التي تمتلكها بالكامل، كايلي كوزميتيكس، في متاجر Ulta المنتشرة في أنحاء الولايات المتحدة العام الماضي، وهي نفس السنة التي ارتفعت فيها إيرادات العلامة بنسبة 9٪ وحققت أرباحاً قُدرت بنحو 360 مليون دولار أمريكي. وحالياً تُقدر علامتها بقيمة 900 مليون دولار أمريكي.

وعلقت جينر على هذا الفوز قائلةً: “لم أتوقع أي شيء. ولم أستشرف المستقبل ولكن هذا [التقدير] يمنحني شعوراً جيداً. إنه بمثابة يد لطيفة تربت على ظهركِ”.

ورغم أن جينر أسست علامتها كايلي كوزميتيكس عام 2015، لا يزال يعمل بها سبعة موظفين فقط بدوام كامل وخمسة آخرين بدوام جزئي. وتسوق العلامةُ منتجاتَها بصفة أساسية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتستعين بمصانع خارجية لتولي مهمة التصنيع، ولا تزال العلامةُ تواصل تحقيق أرباح بالملايين عبر مجموعات حمرة الشفاه التي نفدت قطعها في أقل من دقيقة فور إطلاقها لأول مرة على الإنترنت. وتعمل جينر على الحفاظ على النفقات العامة لعلامتها في أدنى مستوى، إلا أن حوارها الدائم مع الملايين من متابعيها على مواقع التواصل أمّن لها البقاء على القمة من حيث تلبية رغبات عميلات منتجاتها.

وعن أسباب هذا النجاح، قالت جينر: “إنها قوة مواقع التواصل، فقد كان لي عدد هائل من المتابعين حتى قبل أن أبدأ أي شيء. وأرى أنها [كايلي كوزميتيكس] تقطع أشواطاً بعيدة. وأنا أعمل بجد حقاً”.

وقد تكون مُحقة في ذلك، بالنظر إلى ما حققته من إنجازات حتى الآن.

والآن اقرؤوا: هل ترغبين في تقليل أثر بصمتكِ الكربونية على البيئة؟ حسناً، استعيني بأحذية هذه العلامة المغربية

نُشر للمرة الأولى على Vogue.co.uk 

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع