تابعوا ڤوغ العربية

فندق في ميلانو يقدم مفهوماً جديداً للفخامة بعد تجديده

 

ردهة فندق ويستن بالاس. بإذن من ويستن بالاس، ميلانو

بفضل نجاحه في الجمع بين روح العصر الذهبي لإيطاليا والطابع العصري لمدينة ميلانو، أصبح ويستن بالاس أحد أفخم الفنادق في مدينة ميلانو. ويقع الفندق بالقرب من ساحة بياتزا ديلا ريبوبليكا الزاخرة بالمعالم السياحية التي يعود تاريخها إلى مئات السنين، فضلاً عن  المطاعم التي تقدم أشهى الأطباق ومراكز التسوق الفخمة.

ولعل أبرز ما يميز فندق ويستن بالاس موقعه الفريد وسط مدينة ميلانو الإيطالية، علاوة على أجوائه العصرية المفعمة بالأناقة. وقد جرى تجديد هذا الفندق المترف مؤخراً وإضفاء طابع الحداثة عليه على النحو الذي يلبي احتياجات السياح على المستويين المحلي والدولي على حد سواء. وشملت عملية التجديد الناجحة، والتي أُجريت تحت إشراف مصممة الديكور الشهيرة إيرين بانسادورو، تغيير تصميم 196 غرفة و35 جناحاً واعتماد تصميم مستوحى من منازل مدينة ميلانو خلال فترة الخمسينيات من القرن العشرين ممزوجاً بروح العصر الحادي والعشرين.

وجاءت الغرف العصرية مزدانة باللونين الرمادي والأصفر؛ حيث يرتبط اللون الرمادي في الأذهان بمدينة ميلانو، بينما يرتبط اللون الأصفر بمطعم چاللو بميلانو. وقد تم إثراء كل غرفة بمجموعة منتقاة من التحف الفنية شملت نسخاً من رسوم وصور تحمل توقيع مصممة الأزياء الأسطورية خلال فترة الخمسينيات، إيولي ڤينيتسياني، والتي تملكها مؤسسة فونداتسيوني. وعلى الرغم من تحديث أغلب الغرف، لا تزال الغرف الإمبراطورية تجسد الطراز الإمبراطوري حتى إنها لا زالت تحتفظ بالألواح الخشبية الأصلية التي تكسو الحوائط. وقد تمكنت المصممة من الارتقاء بالديكورات باستخدام الأقمشة المخملية عالية الجودة، والنحاس المصقول، والصوف الطبيعي، وورق الحائط الحريري، والألواح الخشبية التي تتميز بلمسات من اللون الرمادي، والأخضر الزمردي والوردي. وما يبعث على الهدوء والاسترخاء، استخدام المصممة بانسادورو للعقيق الأبيض والوردي – وهي أحجار ثمينة تُستخدم في العلاج بالكريستال ولها خصائص مهدئة لتخفيف الشعور بالتوتر والاضطراب.

أما الجناح الرئاسي، فيمتد على مساحة 200 متر مربع في الطابقين الثامن والتاسع. ويضم الجناح شرفة خاصة شاسعة، تتمتع بإطلالة بانورامية على سماء مدينة ميلانو وتحوي مسبحاً صغيراً تحاكي مياهه أمواج البحر. ولا شك أن هذه الإطلالات الخلابة للمدينة، والألواح الخشبية البديعة الإتقان، والتشطيبات الذهبية الألوان، والأعمال الفنية ستجعلكم تشعرون وكأنكم من عائلة ملكية.

كما يمكن لنزلاء ويستن بالاس تناول وجباتهم في المطاعم المتنوعة بالفندق من الصباح وحتى المساء. إذ يشتهر مطعم بانيڤو PanEVO، والذي يضم واحدة من أكبر الشرفات المزينة بديكورات رائعة الجمال، بقائمة طعامه المستوحاة من المطبخ الإيطالي التي أعدها بعناية الشيف الإيطالي أَوْغوستو تومبولاتو والذي لا ينفك عن تعديل الوصفات وفقاً لكل موسم. وإذا أردتم الاستمتاع بأجواء حميمية، توجهوا إلى ذا لاونچ بار، فهو المكان المثالي الذي يمكنكم فيه استضافة زواركم أو إجراء المقابلات. ويقدم الفندق لنزلائه أيضاً المقبلات وعصائر السموذي والمشروبات المميزة في الأيام العادية، أما في أيام الآحاد، فلا تدعوا بوفيه البرانش بفندق ويستن بالاس يفوتكم تحت أي ظرف.

وقد أُعيد تصميم 14 غرفة اجتماعات وكُسيت أرضياتها بالخشب الأنيق، بحيث تصلح لاستضافة المناسبات الخاصة. ويمكن للمضيفين الاختيار بين الأماكن المتاحة في الطابق الثامن أو الطوابق الوسطى التي تمتد على مساحة تزيد على 10000 قدم مربع.

وبعد قضاء يوم طويل بين معالم المدينة، يمكنكم الاستجمام وتدليل أنفسكم في سبا الفندق الذي يعتمد النهج الصحي المتكامل ويشتمل على عناصر تدغدغ الحواس وخدمات تلبي رغبات كل ضيف، ويمكن للنزلاء أيضاً زيارة الساونا وحمام البخار، ومركز اللياقة البدنية المفتوح على مدار الساعة والذي يضم معدات لياقة بدنية من علامة “تكنوجيم” الرائدة.

 

اقرؤوا أيضاً: ڤوغ تنطلق بكم في جولة داخل فندق رافلز دبي

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع