تابعوا ڤوغ العربية

أرشيف الأزياء: الملكة رانيا وأجمل إطلالاتها العالميّة

الملكة رانيا العبد الله عقيلة ملك الأردن عبد الله الثاني ووالدة ولي عهد المملكة، هي خير مثال للسيدة العربية، فقد سعت عبر موقعها إلى مناصرة الجمعيات الخيرية المختلفة وإلى أن تكون صوتاً يصدح في العالم كلّه لخدمة قضايا الإنسانية ومنها تطوير المدارس ودعم التعليم والمعلّمين في الأردن وحول العالم.

وقد التقت الأناقة الملكيّة العالميّة واللمسة العربية الراقية في إطلالات الملكة رانيا، ففي حين نراها متألقة بأرقى التصاميم من أشهر دور الأزياء العالميّة، كتنورة بالمان السوداء ذات التطريز الملفت التي نسّقتها مع بلوزة بيضاء بأكمام واسعة وطويلة، أو فستان فالنتينو الحريري الناعم ذي الطبعات الجذابة الذي افتتحت به أسبوع التصميم في الأردن، نجدها أيضاً حريصة على تعديل تلك التصاميم وارتدائها بطريقة تتماشى مع التقاليد العربية المحافظة.

جمعت ڤوغ العربيّة أجمل صور الملكة رانيا خلال الأشهر الماضية، وبالنظر إليها يمكنك أن تلاحظي أن ثقافة الملكة الواسعة وانفتاحها على العالم يميّزان حضورها الأنيق وينعكسان على مظهرها عبر اختيارها إطلالات تلائم تماماً المناسبات التي تحضرها أو تشارك فيها. وقد شاهدناها تخطف ألباب جمهور الموضة في حفل Met Gala الذي أقيم في شهر مايو 2016، بتصميم أسود ساحر من فالنتينو ميّزته الريش الذهبية التي انتشر على جزئه العلوي، لتعود بعدها بشهر واحد وتتألق بإطلالات تراثيّة احتفالاً بالذكرى المئوية للثورة العربيّة الكبرى في الأردن.

وتتمتع الملكة رانيا بتأثير كبير في عالم الموضة؛ يجعل المصممين ودور الأزياء يتسابقون لوضع بصمتهم على إطلالاتها، فشوهدت بتصاميم من أرقى ما قدّمته دور الأزياء العالميّة، مثل: ديور وفالنتينو وبالمان، ولكنها مع ذلك تحرص على دعم المصمّمين العرب، فتكررت إطلالاتها بتصاميم إيلي صعب في عدّة مناسبات، كما اختارت إطلالات من مصممين شباب دعمت انطلاقتهم في هذا المجال، مثل: حسين بظاظا وكريكور جابوتيان.

يمكن أن نقول إن الملكة رانيا هي إحدى أبرز أيقونات الموضة العربيّة المعاصرة، وهي تطفى شمعتها الـ47 يوم غد، فهل تلهمك إطلالاتها؟ شاهدي أجملها في الصور أعلاه وأخبرينا برأيك عبر تويتر @VogueAlarabiya

اضغطي هنا لتشاهدي أجمل إطلالات أمل كلوني.

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع