تابعوا ڤوغ العربية

ارتقي إلى آفاق الأناقة مع أحدث ساعات هذه العلامة السويسرية الفاخرة

ساعة هوبلو بيغ بانغ وان كليك بقطر 39 مليمتراً المخضبة بألوان الطيف. بعدسة فيليب كولودروفيتش لعدد أكتوبر 2019 من ڤوغ العربية

ساعة هوبلو بيغ بانغ وان كليك بقطر 39 مليمتراً المخضبة بألوان الطيف. بعدسة فيليب كولودروفيتش لعدد أكتوبر 2019 من ڤوغ العربية

يكمن سر الارتقاء بأي إطلالة في حُسن اختياركِ لأجمل الإكسسوارات – لذا لا تستهيني أبداً بقدرة ساعات اليد الجريئة على الارتقاء بإطلالاتكِ البسيطة عالياً في آفاق الأناقة. وليس أدلّ على ذلك من ساعات هوبلو فائقة الجمال والمبهرة للأبصار بروعة تصاميمها التي تجمع بين المهارات الحرفية التقليدية لصنع الساعات من ناحية، وأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة من ناحية أخرى. وكانت هوبلو، التي أُسِّسَت عام 1980 في سويسرا، أول علامة تبتكر ساعات فاخرة تجمع في تكوينها بين الذهب والمطاط الطبيعي. وعبر هذه الفكرة الإبداعية التي يشار إليها بمصطلح Art of Fusion (“فن الانصهار”، وهو شعار العلامة)، نجحت هوبلو في أن تترك بصمة فريدة لها على عالم صناعة الساعات.

ومن أهم تصاميمها النابضة بالحيوية والخاطفة للأنظار ساعةُ هوبلو بيغ بانغ وان كليك المخضبة بألوان الطيف، والبالغ قطرها 39 مليمتراً. تتميز هذه الساعة بالغة الفخامة بإطارها المتدرج الألوان، فضلاً عن ثرائها بثمانية ألوان زاهية تنبعث عن 425 حجراً كريماً مرصعة بها الساعة بالقطع المستطيل والقطع البرّاق، وتشمل الياقوت، والتوباز الأزرق، والتسافوريت، والجمشت، إلى جانب الصفير الأزرق، والأصفر، والوردي، والبرتقالي. وليس هذا فحسب، بل ويزدهي أيضاً بهذا الطيف من الألوان البراقة حزامُ الساعة “المطاطي” المصنوع من جلد التمساح، والذي يمزج في تكوينه بين المطاط الطبيعي وجلد التمساح.

ساعة هوبلو بيغ بانغ وان كليك بقطر 39 مليمتراً سان بلو. بعدسة فيليب كولودروفيتش لعدد أكتوبر 2019 من ڤوغ العربية

ساعة هوبلو بيغ بانغ وان كليك بقطر 39 مليمتراً سان بلو. بعدسة فيليب كولودروفيتش لعدد أكتوبر 2019 من ڤوغ العربية

ولعاشقات الساعات التي تزدان باللمسات الغرافيكية الجريئة، تقدم هوبلو ساعة بيغ بانغ وان كليك 39 مليمتراً سان بلو التي تنفرد بعقاربها الهيكلية المصقولة ثمانية الأضلاع، والتي سيبادركِ الناس بلا شك بالسؤال عنها خلال أي حديث لأنها تعد مثالاً حيّاً على الفخامة والإبداع الفني. وإلى جانب الإطار والعلبة المصنوعين من ذهب كينغ غولد عيار 18 قيراطاً، يأتي الإطار مرصعاً بـ48 ألماسة بالقطع البرّاق تستكمل أناقة اللمعان المرهف للحزام المصنوع من جلد العجل والمبطّن بالمطاط.

ساعة هوبلو كلاسيك فيوجن أورلينسكي بقطر 40 مليمتراً المصنوعة من ذهب كينغ غولد والمرصوفة بترصيع الألماس. بعدسة فيليب كولودروفيتش لعدد أكتوبر 2019 من ڤوغ العربية

ساعة هوبلو كلاسيك فيوجن أورلينسكي بقطر 40 مليمتراً المصنوعة من ذهب كينغ غولد والمرصوفة بترصيع الألماس. بعدسة فيليب كولودروفيتش لعدد أكتوبر 2019 من ڤوغ العربية

وبعد نجاح ساعات هوبلو بيغ بانغ، أزاحت علامةُ الساعات السويسرية الفاخرة الستارَ عن مجموعتها الرائدة الجديدة، كلاسيك فيوجن، التي تمتاز بأساور مصنوعة من ذهب كينغ غولد ومرصوفة بكاملها بترصيع الألماس وتنعم بتصاميم فائقة الجمال. وعبر المزاوجة بين الرموز التصميمية المميِّزة للعلامة وأبحاثها في عالميّ التكنولوجيا والتصميم، صنعت هوبلو سوار كلاسيك فيوجن من ذهب كينغ غولد الوردي عيار 18 قيراطاً، ورصعت العلامةُ عقاربَ الساعة وعلبتها فضلاً عن سوارها، المدمج بالعلبة، إجمالاً بـ1517 ألماسة. وإلى جانب السوار المرصع وحده بأكثر من 1000 ألماسة، توفر وصلاتُه المرنة الراحةَ التامة عند ارتداء الساعة حول المعصم. وتتضمن سلسلة كلاسيك فيوجن أورلينسكي تصميماً للنساء اللواتي يفضلن الساعات صغيرة الحجم. وعلى هذا النحو، فإن ساعة كلاسيك فيوجن أورلينسكي بقطرها البالغ 40 مليمتراً، المصنوعة من ذهب كينغ غولد والمرصوفة بكاملها بترصيع الألماس، تتلاعب بالأضواء والظلال بفضل واجهة مينائها المضلّع الذي نحته الفنان ريتشارد أورلينسكي بجمالياته المميزة. وقد حولت علبتُها المصنوعة من ذهب كينغ غولد والمرصعة بـ210 ألماسات بالقطع البرّاق هذه الساعةَ المترفة إلى تحفة فنية أبدعتها أنامل صانع مجوهرات.

ساعة هوبلو كلاسيك فيوجن المصنوعة من ذهب كينغ غولد التي تلتف حول المعصم بسوار مرصوف بكامله بترصيع الألماس. بعدسة فيليب كولودروفيتش لعدد أكتوبر 2019 من ڤوغ العربية

ساعة هوبلو كلاسيك فيوجن المصنوعة من ذهب كينغ غولد التي تلتف حول المعصم بسوار مرصوف بكامله بترصيع الألماس. بعدسة فيليب كولودروفيتش لعدد أكتوبر 2019 من ڤوغ العربية

اكتشفي المزيد عن عالم هوبلو داخل متجريها في كلٍ من دبي مول ومول الإمارات وكذلك عبر موقعها الإلكتروني hublot.com.

اقرئي أيضاً: سليلات العائلات الملكية يحظين بفرصة التزيُّن بأندر مجوهرات ڤان كليف آند أربلز

تنسيق: كاوا إتش بور

تصفيف الشعر والمكياج: مانويل لوسادا من وكالة آرت فاكتوري

العناية بالأظافر: صالون سيسترز بيوتي لاونج

إنتاج: كاميلا فيتز باتريك ودانيكا زيڤكوڤيتش

المصوِرة المساعِدة: سارة بيزك

منسِّقة الأزياء المساعِدة: كيم باريك

العارضة: ستيفاني أوليت من وكالة إم إم جي موديلز

مع خالص الشكر لمطعم ماستي بدبي

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع