تابعوا ڤوغ العربية

تغطية خاصة للحفل الذي أقيم ليلة البارحة بمناسبة مرور عام على انطلاق ڤوغ العربية

توافد ليلة البارحة عدد كبير من المصممين والشخصيات المجتمعية البارزة في العالم العربي بصفة خاصة ومن كامل عالم الموضة بصفة عامة على ملهى ’بايس‘ الليلي في حي دبي للتصميم للاحتفال بمرور عامٍ كامل على إطلاق موقع ڤوغ العربية الإلكتروني، وكذلك بإطلاق ملحق ڤوغ العربية للرجل. واستضاف الحفلَ رئيسُ تحرير المجلة مانويل أرنو، وضمت قائمة الضيوف المصممين العالميين: ماري كاترانتزو، ونبيل النيال، والفائزة بجائزة الأزياء لعام 2016 مصممة علامة ريمامي، ومحمد آشي، ويودون تشوي، وفهد وشوق المرزوق من علامة  مرزوق، فضلاً عن عدد من الشخصيات النافذة في قطاع النشر الإلكتروني كان من بينهم كارن وازن، وريا جيكوبس، وصوفيا غودسون، ويوجينا بولياكوڤا، وغيرهن من الشخصيات المؤثرة. كما كان من بين الحضور رها محرَّق، أول امرأة سعودية تصل إلى قمة إيڤرست.

وقد استمتع الضيوف بوقتهم في الهواء الطلق بالمكان المفتوح ورقصوا حتى وقت متأخر من الليل على وقع أنغام منسق الأغاني الدي جيه ميل ديبارج، الذي سافر من نيويورك خصيصاً من أجل هذه المناسبة. وفي منتصف تلك الاحتفالية الساحرة، ألقى رئيس تحرير ڤوغ العربية مانويل أرنو كلمةً عبَّر فيها عن امتنانه وشكره للضيوف، كما كشف النقاب عن سيارة لينكولن ناڤيغيتور الجديدة. ويفخر خط ’بلاك ليبل‘ من السيارات الرياضية رباعية الدفع تلك بتفاصيله الفخمة، ومن المقرَّر إطلاق السيارة علانيةً في المنطقة خلال معرض دبي الدولي للسيارات الذي ستجرى فعالياته في الرابع عشر من نوڤمبر.

وقد استهلَّ أرنو كلمته بالقول: ’’نحن النسخة الثانية والعشرون من ڤوغ التي تطلق عبر أنحاء العالم، وقد انطلقنا بدايةً عبر موقعٍ رقمي – أولاً لنُري العالم أجمع التزامنا نحو المستقبل، ولأننا نحن ڤوغ المستقبل‘‘، وأضاف: ’’هذا اليوم مهمٌ للغاية، لأننا نحتفل بمرور عامٍ كامل على إطلاق موقع ڤوغ العربية الإلكتروني ar.vogue.me وكذلك بإطلاق ملحق ڤوغ العربية للرجل، وهو الإضافة الأحدث إلى عائلة ڤوغ‘‘. وعلَّق المصمم السوري المرشح مرتين لنهائيات جائزة مجلس المصممين الأمريكيين نبيل النيال على زيارته الأولى إلى دبي قائلاً: ’’من المذهل حقاً أن أكون هنا، فكلُّ شيءٍ هنا مثيرٌ للغاية‘‘. وفي وقتٍ لاحقٍ من الأمسية، أشارت كاتيرينا مينت وهي ترقب الحشد المتألق بالقول: ’’أعتقد أنَّ جميع أصدقائنا سعداء الليلة لأننا نحتفي بمجلتهم ڤوغ، فجميع الحاضرين هنا قد ساهموا بشكلٍ مباشرٍ في نجاحها‘‘.

ڤوغ العربية بلغت عاماً من عمرها.

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع