تابعوا ڤوغ العربية

معرض “كونسيبتس آند ذا ديفاين أبستراكت” للاحتفاء برواد الفن في الإمارات

 

تحتفي مجموعة فرجام الفنية التي تتخذ من دبي مقراً لها، والتي تُعد مركزاً رائداً للحفاظ على الأعمال الفنية والترويج لها بصورة عامة، من خلال معرض “كونسيبتس آند ذا ديفاين أبستراكت” برواد المشهد الفني المعاصر في الإمارات بمركز دبي المالي العالمي. وتسعى المؤسسة الفنية الرائدة إلى جمع أجمل أعمال الفنانين الإماراتيين وإبداعاتهم المعاصرة لعرضها خلال الفعالية احتفاءً بالجيل الجديد من الفنانين الناشئين لأول مرة في تاريخها. وسيشهد المعرض مشاركة أعمال تحمل توقيع أكثر من 12 فناناً شهيراً من رواد المشهد الفني الإماراتي.

تشمل قائمة الأعمال المشاركة في المعرض مجموعةً من إبداعات الفنانين الذي كان لهم الأثر الأكبر في إنشاء وتطوير المشهد الفني والثقافي في الإمارات، وهم: عبد القادر الريس؛ حسن شريف؛ حسين شريف؛ محمد أحمد ابراهيم؛ محمد كاظم؛ عبد الرحيم سالم؛ الشيخة اليازية بنت نهيان آل نهيان؛ شيخة المزروع؛ فرح القاسمي؛ لمياء قرقاش؛ ميرا حريز؛ عفراء الظاهري؛ هاشل اللمكي؛ مصعب الريس.

ويجمع معرض “كونسيبتس آند ذا ديفاين أبستراكت” أعمالاً من أنماط فنية مختلفة، مثل الرسم والتصوير والنحت، ليسلط الضوء على الشعور الجمعي بالحركة الديناميكية التي تمنحها هذه الأعمال للزوار. ويتجلى هذا الإحساس بشكل واضح في عمل روك آند رول لحسن شريف؛ وعمل جيتار لمحمد كاظم، إضافةً إلى عمله التجريدي غير المعنون باللون الأبيض. وبالإضافة إلى أعمال الأخوين حسن وحسين شريف، سيشهد المعرض مشاركة الفنان محمد أحمد ابراهيم باثنتين من لوحاته الاستثنائية التي تتميز بأنماط الزخارف التي لطالما أبدعها مع تعديلات فريدة يمكن ملاحظتها في تحفته الأخيرة. ويثبت الجيل الجديد من الفنانين الإماراتيين حضوره في المعرض أيضاً، خاصةً أولئك الذين حصلوا على فرصة التدرب عند رواد الفن الإماراتيين، ليجسدوا إحدى أسمى العلاقات الفنية كتلك التي تربط بين الفنان حسن شريف وتلميذه محمد كاظم.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال فرهاد فرجام، مؤسس مجموعة فرجام الفنية: «يسعدني للغاية أنني كنت قادراً على متابعة النمو الاستثنائي الذي طرأ على المشهد الفني والثقافي في الإمارات خلال العقود الثلاثة الماضية، ويشرفني اليوم أن أستضيف هذه العقول المبدعة من رواد الفن الجدد وغيرهم من الفنانين الإماراتيين الشباب. آمل أن تنال الأعمال الفنية المذهلة التي يستضيفها معرض آرت دبي في مركز دبي المالي العالمي ومجموعة فرجام الفنية إعجاب الزوار، وأن تمنحهم الشعور الذي أحسست به عند مشاهدتها لأول مرة».

وقالت الفنانة شيخة المزروع: «إنه لمن دواعي سروري أن أكون جزءًا من معرض «كونسيبتس آند ذا ديفاين أبستراكت» التابع لمجموعة فرجام الفنية. هذه هي المرة الأولى في تاريخ المؤسسة الفنية أن تقوم بجمع أجمل أعمال الفنانين الإماراتيين وإبداعاتهم المعاصرة لعرضها خلال الفعالية احتفاءً بالجيل الجديد من الفنانين الناشئين ويشرفني أن تُعرض أعمالي إلى جانب أعمال تحمل توقيع أكثر من 12 فناناً شهيراً من رواد المشهد الفني الإماراتي».

ويسهم عرض هذه الأعمال الفنية للمرة الأولى في توضيح تحول المشهد الفني المعاصر من التخطيط إلى التصويرية، إضافةً إلى تسليط الضوء على الأعمال الفنية التراثية التي تم إبداعها خلال الفترة المبكرة من التاريخ الفني الإماراتي الذي شهد معدلات نمو غير مسبوقة منذ ذلك الحين. وفي حين اكتسب الفن الغربي؛ كالفن التجريدي، الذي يتم إبداعه أحياناً من خلال الزخارف الهندسية، أهميته مع بروز مدرسة باوهاوس الفنية وغيرها من الحركات الفنية اللاحقة؛ برز الفن الإماراتي نتيجة الاعتماد على الإبداعات المتكررة والقائمة على الفن التجريدي الهندسي، الذي كان بالفعل سمةً مألوفةً في الفن الإسلامي. واكتشف الفنانون الإماراتيون امكانيات الفن التجريدي واستلهموا منه أفكاراً ومفاهيماً فنية برعوا بتقديمها وفق رؤيتهم الخاصة متمثلةً بلوحاتٍ وأعمالٍ فنية متنوعة. وانعكس هذا التحول السريع في المشهد الفني على أعمال مجموعة الخمسة للفن المفاهيمي وعلى الأعمال المبكرة لمجموعة من الفنانين مثل حسن شريف وعبدالقادر الريس، اللذين توقعا تطور المشهد الفني ليعكس نتائج ديناميكية ومثيرة للاهتمام.

الدخول مجاني لجميع عشاق الفن يومياً من الأحد إلى الخميس بين الساعة 10:00 صباحاً والساعة 8:00 مساءً.

اقرئي أيضاً: مصممة الأحذية أمينة معادي تثير حماسة متابعيها بلقطات من أحدث مجموعة لها

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع