تابعوا ڤوغ العربية

هيا أخضر.. امرأة سعودية شقّت طريقها في عالم الأعمال ونجحت

المجتهدة هيا أخضر امرأة سعودية شقّت طريقها في عالم الأعمال ونجحت في إنشاء شركتها الخاصة. تؤمن بقدرة النساء وتدعمهّن لتحقيق أحلامهنّ.

وُلدت السعودية هيا أخضر وترعرعت في الرياض وانتقلت إلى دبي في العام 2003. بدأت مشوارها المهني في مجال الأزياء مع «ديور» في العام 2006، وعملت لثلاث سنوات في قسم العلاقات العامة. في هذه الدار تعلّمت الكثير من الأمور قبل أن تنتقل إلى «هيرمس» حيث استلمت إدارة واجهات العرض من دون أن تبتعد عن العمل في مجال العلاقات العامة. تجلّت خطوة هيا التالية في العمل لدى «لوي ڤيتون» حيث أمضت خمس سنوات. في «لوي ڤيتون» عاشت هيا تجربة تعليمية مختلفة، إذ كانت بمثابة مدرسة أزياء عرّفتها على هذا القطاع ّبشكل كبير ومنحتها الخبرة اللازمة للنجاح في هذا المجال، سواء كان في باريس أم في الشرق الأوسط.

عالم الأزياء بالنسبة لهيا نوع من أنواع التعبير عن النفس، تماماً مثل الفن والموسيقى. بعد سنوات من الخبرة والتعلّم، شعرت هيا أن جدران دور الأزياء باتت ضيقة على طموحها، وأن حسّ المغامرة لديها بدأ يتفجّر، فقررت أن تنطلق منفردة في عالم الأعمال فتوجّهت مباشرة إلى الأعمال الحرة وأسست شركتها الخاصة في العام ٢٠١٧ بتشجيع من زوجها «يوجو بوديز» وشريكها في الشركة الآن، الذي لطالما آمن بها وبما تستطيع تقديمه فهو القوة الدافعة لشركة HFA الاستشارية ويتمتع بخبرة تزيد عن العشر سنوات لدى LVMH ما بين باريس ودبي، فكان يتولّى إدارة التشغيل والتمويل في المنطقة. وشركة HFA هي شركة استشارية تُعنى بالعلامات العالمية الراقية وهي متخصصة في مجال العلاقات العامة وتنسيق المناسبات وخدمة العملاء. شرحت هيا عن شركتها فقالت: «بكل فخر وصلنا إلى قاعدة من العملاء نفخر بهم ونعتبرهم شركاء النجاح. حققنا وجوداً واسعاً في مختلف أنحاء الشرق الأوسط بفضل خبرتنا في المجمتع الخليجي ولا سيما المجتمع السعودي».

بدايات هيا لم تكن وردية، فقد قالت: «عندما بدأت العمل في دبي، كنت من السعوديات الوحيدات اللواتي يعملن في هذا القطاع،» وأضافت: «كان عليّ أن أثبت مكانتي وأن أعمل بجهد أكبر لأستحق مركزي وأنال احترام زملائي لي في هذا المجال. كان عليّ أن أتجاهل بعض الأحكام الخاطئة التي تطلق على النساء السعوديات».

لحسن حظّها، كانت هيا في بداية انطلاقتها محاطة بمعلّمين استثنائيين رافقوا مسيرتها، وهي ما زالت لليوم تحتفظ بالنصائح  التي سمعتها في حينها كعدم الخجل من طرح الأسئلة أبداً والحفاظ على التواضع مهما كلّف الأمر لأن علاقتها بالناس هي الأهم، وعدم قبول عملٍ لا تعرف كيف تنجزه بالطريقة الصحيحة، وهي بدورها تنصح كلّ امرأة بأن لا تسمح لأي كان أن يحبط عزيمتها وبأن تنتبه لأدقّ التفاصيل لأن كل شيء مهم في العمل وبأن تحافظ دائماً على تفاؤلها وبأن لا تسمح للاستسلام أن يعرف لها طريقاً.

وجدت هيا في هذه النصائح وفي سعيها الدائم للنجاح والتميّز شعاعاً أنار الطريق أمامها لتحقق الكثير من الإنجازات رغم أن شركة HFA لا تزال في مراحلها الأولى إلا أن المشاريع الكبيرة التي تخطط لها في السعودية بشكلٍ خاص وأهمها افتتاح مكتبٍ في الرياض يعدها بمستقبلٍ زاهر

تستوحي هيا من الناس ومن المقرّبين إليها، وحافزها الأقوى هو زوجها وشريكها بالإضافة إلى طفلها «ريان»، فهو الدافع الأساسي في استمرارها.

بعيداً عن العمل، تحب هيا السفر ووجهتها المفضلة هي جزر ميكونوس صيفاً، ولندن طوال أيام السنة وباريس في أسبوع الموضة. وتولي هيا المعجبة جداً بفيلم Sound of Music لأنه يذكرها بطفولتها وبوالدتها الراحلة صبحية التركي أهميةً كبيرة للعائلة فهي الأهم بالنسبة لها، لذلك تمضي معظم وقت فراغها مع أفراد عائلتها.

الموضوع نشر للمرة الأولى على صفحات ڤوغ العربية عدد شهر يونيو 2021 

أقرئي أيضاً: أحدث معرض فردي للفنانة الإماراتية نجاة مكّي في عائشة العبار آرت غاليري في دبي

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع