تابعوا ڤوغ العربية

200 منحة للممرضين في الهند والفلبين ومصر وألبانيا والبوسنة وموريتانيا والإمارات من «عطايا»

 

تستعد مبادرة عطايا، الحدث الخيري السنوي الذي ينظم هذا العام عبر الإنترنت، يوم غدٍ لإطلاق وجهة التسوق الجديدة على الإنترنت، atayaprojects.ae ،احتفاء بالإبداع الذي يحدث فرقاً. حيث تعد مبادرة عطايا التي ينظمها الهلال الأحمر الإماراتي، من أبرز الفعاليات الترفيهية التي تستضيفها إمارة أبوظبي.

يقدم موقع عطايا الإلكتروني، تجربة تسوق افتراضية فريدة وجديدة، ويستعرض مجموعة من المنتجات والمقتنيات الرائعة والمميزة، من إبداع 35 جهة مشاركة من الإمارات العربية المتحدة والمنطقة والعالم. وعن طريق التبرعات ورسوم تسجيل المشاركين، تقدم مبادرة عطايا هذا العام 200 منحة تدريبية ممولة بالكامل للممرضين الطموحين في جميع أنحاء العالم.

وتستعرض وجهة التسوق الجديدة مجموعة من القطع الفريدة المصنوعة يدوياً، والتي تتنوع ما بين الأزياء والإكسسوارات، والحرف اليدوية والديكورات المنزلية، من إبداع العديد من المصممين الموهوبين في العالم. وستعرض العلامة التجارية البرازيلية Gold Design، من إبداع المصممة آنا ألبوكيرك، مجموعة Bossa المذهلة، التي تضم مجموعة من الأزياء الراقية والإكسسوارات المنزلية. وبفضل استخدام الزهور والعناصر الطبيعية التي تمثل أحد مصادر إلهامها الأساسية، أصبحت آنا ألبوكيرك مصممة معروفة بين العملاء المتميزين في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

ومن بين المشاركين في المعرض أيضاً جمعية “إنعاش” اللبنانية، المنظمة غير الربحية التي تأسست من النساء الفلسطينيات اللواتي يساهمن بالحفاظ على التراث الغني للتطريز الفلسطيني، مع توفير الدعم المالي للاجئات الفلسطينيات في المخيمات في جميع أنحاء لبنان. ومنذ إنشائها، استفادت أكثر من 2,000 امرأة من أعمال جمعية إنعاش، واليوم، تطرز أكثر من 400 امرأة في خمسة مخيمات منتجات إنعاش، من العبايات، والشالات، والسترات، وحقائب اليد، والملابس المنزلية والإكسسوارات.

يمكن أيضاً التسوق من العلامة الأردنية للأغذية “كما”، التي تجمع بين الطعام والثقافة والتصميم، مع عرض أرقى الأطباق والنكهات في المشرق العربي، والعلامة التجارية اللبنانية KanZaman Arts & Crafts، معرض التصميم الذي يهدف

للترويج للحرف اليدوية الشامية، ويضم مجموعة واسعة من المنتجات المذهلة ابتداءً من الإكسسوارات المنزلية والأزياء إلى اللوحات والمنحوتات.

وكانت مبادرة عطايا، التي ينظمها الهلال الأحمر الإماراتي، قد تبرعت منذ انطلاقها أول مرة بأكثر من 100 مليون درهم إماراتي، حيث جمعت هذه المبالغ من التبرعات ورسوم اشتراك العارضين. واستنادا على الريع الذي يحققه المعرض كل عام، فقد تمكنت عطايا من تقديم الدعم للعديد من المشاريع الخيرية في جميع أنحاء العالم، مثل إنشاء المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية التخصصية، وتغطية تكاليف العلاج لآلاف المرضى، بالإضافة إلى إنشاء المدارس والمنازل. كما قدمت مبادرة عطايا الدعم للمشاريع المحلية، مثل صندوق الفرج والمراكز الخاصة بالتوحد وأصحاب الهمم في الإمارات العربية المتحدة.

انطلقت مبادرة عطايا في العام 2012 وبتنظيم من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وتحت رعاية ورؤية سمو الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان، مساعد سمو رئيس الهيئة للشؤون النسائية، رئيسة اللجنة العليا لمبادرة عطايا، كمعرض خيري سنوي. ونظرا للظروف التي يمر بها العالم من تحديات بسبب جائحة كورونا، سيقام عطايا لهذا العام على شكل منصة تسوق افتراضية وسيضم مجموعة واسعة ومتنوعة من الأزياء المميزة، والمجوهرات الراقية، الإكسسوارات والأثاث المنزلي، التي تم انتقاؤها بعناية من قبل لجنة عطايا العليا. تم تصميم جميع المعروضات من قبل مصممين وفنانين مبدعين على المستوى المحلي والعالمي. يخصص الريع لدعم مشاريع خيرية في جميع أنحاء العالم.

اقرئي أيضاً: ريما فقيه صليبي عضوًا في مجلس إدارة برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع