تابعوا ڤوغ العربية

حصرياً: شاهدي ويني هارلو تتجوّل في ميامي بصحبة أحدث حقائب فندي

العارضتان اللامعتان والصديقتان المقربتان، ويني هارلو وشانون هاميلتون، تتألقان في أحدث الأفلام الترويجية القصيرة التي أنتجتها دار فندي ترويجاً لأحدث حقائبها ضمن حملة #BaguetteFriendsForever

رغم أن النجاحات المدوّية التي حققتها حقيبة “باغيت” الشهيرة من إنتاج دار فندي العريقة تعود إلى تسعينيات القرن العشرين، ما تزال هذه الحقيبة تثير إحساساً جميلاً بالحنين إلى الماضي في نفوس أفضل رائدات الأناقة في الجيل الحالي. وتكريماً لعودة هذه الأسطورة إلى صدارة المشهد ودورها الرائد في تعزيز مبادرة دعم النساء للنساء، أطلقت الدار الإيطالية العام الماضي حملة دعائية تضم عدداً من الأفلام القصيرة تحت شعار #BaguetteBestFriends (أفضل الصديقات بصحبة حقيبة باغيت). وقامت ببطولة كل فيلم من هذه الأفلام القصيرة أشهر شخصيات عالم الأناقة، حيث تروّج كل منهن لهذه الحقيبة الأيقونية في أنحاء العالم. وتضمنت قائمةُ النجمات اللواتي شاركن في هذه الحملة الممثلةَ الأمريكية الشهيرة كيرنان شيبكا بينما كانت تقضي عطلة في مدينة روما الإيطالية، وصولاً إلى الممثلة الكوميدية اليابانية ناومي واتانابي حينما كانت تجلس بالصف الأول في عرض أزياء فندي.

وتقوم ببطولة أحدث حلقة ضمن هذه السلسلة المؤلفة من تسع حلقات، التي صدرت تحت عنوان The Unexpected Baguette (باغيت المفاجِئة)، العارضةُ المتألقة ويني هارلو صديقة دار فندي بصحبة أفضل صديقاتها الوفيّات، الشخصية الشهيرة على مواقع التواصل الاجتماعي شانون هاميلتون، حيث استكشفتا معاً المشاهد الساحرة لمدينة ميامي ضمن سلسلة من اللقطات المبهرة. وفي هذا الفيلم القصير، تستعرض العارضتان مختلف سمات الأناقة التي تنطوي عليها هذه الحقيبة الرائدة المعاد تصميمها، والتي تزدان برمز العلامة المتمثل في حرفيّ FF كما تتألق بمجموعة من الألوان الزاهية أكثر من ذي قبل، وكذلك تتباهى بالخامات التي تتراوح بين جلد نابا الكلاسيكي إلى القش غير التقليدي، والمطعّم بالجاكار، والوبر. وسواء حملتها المرأة الأنيقة في يدها خلال تجوالها بحيّ ميامي ديزاين ديستريكت أم ارتدتها بالمائل خلال تنزهها على الشاطئ، فإن هذه الحقيبة المستطيلة تأتي بأربعة أحجام مميّزة، هي: متناهية الصغر، وصغيرة، ومتوسطة، وكبيرة، بما يلبي مختلف احتياجات هاتان العارضتان المتألقتان خلال مغامراتهما طوال اليوم.

ويني هارلو صديقة دار فندي مع حقيبة “باغيت” الصفراء. الصورة بإذن من فندي

ورغم ذلك، كانت هذه الحقيبة الهدية التي كانت تنتظر ويني هارلو في شنطة السيارة لتختتم اليوم الجميل الذي قضتاه العارضتان الجميلتان، حيث وجدت حقيبتها الصفراء الخاصة “فندي فرينيزيا باغيت”. وقد أبدع أحدث مجموعة محدودة الكمية من حقائب “باغيت” صانعُ العطور الشهير فرانسيس كوركجياني، الذي يقدم للعالم أول باقة من الحقائب المعطّرة المضمن بها عطر مصنوع بمواصفات خاصة ستبث روائح الجلد والمسك على مدار سنوات مقبلة.

إليكِ مقطع الفيديو الحصري التالي، والذي يعرض لأول مرة على مستوى المنطقة اللقطات الأولى لحقيبة فندي المرحة التي تلتقي عندها الموضة من الصداقة

00:00 / 00:00

اقرئي أيضاً: غوتشي تزيح الستار عن ماسكارا ’لوبسكور‘ الجديدة

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع