تابعوا ڤوغ العربية

خلال أسبوع الموضة في باريس.. بيلا حديد ترتقي بأسلوب ارتداء الأزياء في الأيام الممطرة

الصورة: Getty

تعد بيلا حديد قوة لا يستهان بها في شهر الموضة، سواء على منصات العروض أم على أرصفة الطرقات. وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قدمت لنا مجدداً، أثناء مغادرتها فندق رويال مونسو في باريس، لحظة فريدة في عالم إطلالات الشارع، حين ابتكرت إطلالة مميزة أثناء أوقات الفراغ في يوم ماطر، وأضفت لمسة تشي بعشقها للأزياء المزينة بالرموز والشعارات.

وحين ارتدت معطفاً واقياً من المطر وشفافاً من كروم هارتس واعتمرت قبعة مماثلة له تشبه الدلو، ونسقت معهما تيشيرت بلا أكمام حمل شعار شانيل، قدمت فتاة الموضة النافذة لمسة مستقبلية سبّاقة للأزياء المطبعة بعدة أشكال. وقد وشت هذه الإطلالة بتأثرها بهوس الأزياء الشفافة في الربيع وصيحة القبعات العجيبة كما استحضرت العرض الأخير للمدير الفني لدار لوي ڤويتون، كيم جونز، الذي قدم فيه إطلالات تزينت بشعار العلامة قبل أن يغادر منصبه – هل تذكرين المعطفين المطريين المتماثلين اللذين تألقت بهما كيت موس وناعومي كامبل وحملا شعار الدار في ذلك العرض؟ وقد نجحت بيلا في أن توازن بين جميع هذه الشعارات الغرافيكية وابتكرت إطلالتها الخاصة بارتداء قطعتين أساسيتين لسكان جنوب كاليفورنيا: وهما الجينز الكاجوال من دانييل غيزيو، والحذاء الرياضي ناصع البياض.

وفي عطلة نهاية الأسبوع، غادرت العارضة ذات الجذور الفلسطينية فندقها في باريس متألقةً بإطلالة عصرية لمارلين مونرو. وكان هذا الفستان الراقي المخضب باللون الوردي الزاهي وبتصميم من دون حملات من مجموعة جان بول غوتييه لخريف 2006 -والذي ارتدته بيلا في حفل مؤسسة نيكيد هارت- بمثابة نسخة راقية من صيحة الأزياء الوردية الناعمة، وهو اللون الذي أطلق عليه اسم وردي الألفية وشهد رواجاً واسعاً في العام الماضي.

وكانت التفاصيل النحتية التي زينت جانبيّ الفستان بديلاً مباشراً للكشاكش المموجة، في حين أضفى ذيل الفستان الطويل للغاية على هذه الإطلالة لمسة من الفخامة. وقد ارتقت بيلا بهذه الإطلالة المستوحاة من أجواء هوليوود في عصرها الذهبي عندما تحلت بقرطين لامعين متدليين مرصعين بالألماس من علامة إيه إس 29 (لأن الألماس أفضل صديق للفتاة قبل أي شيء)، أما خصلات شعرها التي عقصتها إلى أعلى فقد أفسحت المجال لتسليط الأنظار على هذا الفستان الراقي. وبهذه الإطلالة يمكننا أن نطلق على بيلا حديد اسم الفتاة العصرية العاشقة للفخامة.

اقرئي الآن: إليكِ كل ما قدّمه أول درس تجميل احترافي لريهانا في دبي

نُشر للمرة الأولى على Vogue.com

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع