تابعوا ڤوغ العربية

حقائق قد لا تعرفونها عن جيجي حديد

جيجي حديد بعدسة بيتر ليندبيرغ على صفحات عدد مارس 2019 من ڤوغ العربيّة

حققت جيجي حديد الكثير من الإنجازات منذ أول مشاركة لها فوق منصة عرض ديسيغوال في العام 2014، واليوم تفخر العارضة الأمريكية ذات الأصول الفلسطينية -التي تتميز بساقين طويلتين وجسمٍ ممشوقٍ تُحسَد عليه إلى جانب شعرها الرائع- بسيرتها الذاتية المثيرة جداً للاهتمام في عالم الموضة. وإلى جانب تصدُّرها لحملات دعائية مهمة، وتألّقها على أغلفة العديد من المجلات، واختتامها لعروض دور أزياء مرموقة، فإن الحسناء ذات الثلاثة وعشرين ربيعاً أصبحت أيضاً الوجهَ الدعائي لبعضٍ من أشهر العلامات في دنيا الموضة والأزياء، بما فيها ڤيكتوريا سيكريت، وتومي هيلفيغر، وريبوك. وبوصفها إحدى أكثر العارضات طلباً في هذا المجال، غالباً ما تستغل حديد منصتَها للحديث عن النظرة الإيجابية للجسم ودعم القضية الفلسطينية. تابعوا القراءة للاطلاع على خمس حقائق قد لا تعرفونها عن نجمة غلاف عدد مارس 2019 من ڤوغ العربيّة.

اسمها الحقيقي هو جيلينا نورا حديد، ولكنها تُعرَف باسم جيجي منذ مرحلة المدرسة الابتدائية. وفي حديثها إلى ڤوغ، أوضحت العارضة الشهيرة أنها عندما كانت في المدرسة الابتدائية: “كان هناك فتاة تدعى هيلينا وكان الأمر مربكاً للمعلمة التي كانت تتفقد أسماءنا، لذا سألت المعلمةُ أمي: ’إن احتجت إلى مناداة جيلينا بلقب ما، فماذا سيكون؟‘ وأجابت والدتي: ’أنا أدعوها جيجي أحياناً‘، وهكذا ظل اسم جيجي ملتصقاً بي”. وكانت عائلةُ والدتها، عارضة الأزياء الهولندية ونجمة مسلسل ريل هاوس وايڤز أوف بيڤرلي هيلز، يولاندا فوستر، تدعوها هي الأخرى أيضاً بـ”جيجي” خلال نشأتها في هولندا.

تفخر جيجي بكونها فلسطينية. والدُ العارضة البالغة من العمر 23 عاماً، محمد حديد، لاجئٌ فلسطينيّ. وفي الماضي، كانت جيجي تتحدث بصراحة تامة عن هويتها العربية والأثر الذي تلعبه في حياتها. وفي حوارها مع ڤوغ العربيّة مؤخراً، أوضحت العارضة: “أثرى كوني نصف فلسطينية حياتَي على نحوٍ بالغ. أعتقد أنه إلى جانب الأمور البديهية، مثل حبي للمأكولات والتقاليد العربية أثناء نشأتي، وكَوني عربيّة جعلني أكثر انفتاحاً ومحبة لكل الخلفيات، وأدركتُ أن امتلاك المرء لقدر أكبر من شيء ما لا يجعل نصيبه أقل في شيء آخر“. وإلى جانب إرثها العربي، اعترفت جيجي أيضاً بهويتها الإسلامية؛ ففي العام الماضي، التُقِطَت صور لها وهي تحتفل بالعيد بصحبة نجم البوب زين مالك، كما شاركت في مظاهرة بشوارع مدينة نيويورك احتجاجاً على حظر السفر المناهض للمسلمين الذي أقره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في العام 2017.

بدأت مسيرتها المهنية في عرض الأزياء في سن صغيرة للغاية. ربما وقّعت عقداً مع وكالة آي إم جي موديلز عندما كانت في السابعة عشرة من عمرها، إلا أن مسيرة حديد كانت قد بدأت قبل ذلك بزمنٍ بعيدٍ، حيث اكتشف موهبتها بول مارسيانو من علامة “جيس” عندما كانت بعمر سنتين لا غير، وظهرت في عددٍ من الحملات الدعائية لصالح علامتي “بيبي جيس” و”جيس كيدز”.

ظهرت في سبعة فيديوهات موسيقية. في العام 2016، أشعلت جيجي الإنترنت عندما ظهرت في فيديو كليب أغنية زين مالك المنفردة “بيلو توك”، إلا أنها لم تكن المرة الأولى التي تشارك فيها العارضة في بطولة فيديو موسيقي، بل ظهرت في الواقع في سلسلة من الكليبات، بما فيها “سيمبل ثينغز” و”سيرف بورد” للمغني كودي سيمبسون، كما شاركت بظهور مقتضب في فيديو كليب أغنية “باد بلود” للفنانة تايلور سويفت الزاخر بالمشاهير، وفيه لعبت دور شخصية “سلاي-زي”. وأيضاً مثّلت وشاركت في إخراج فيديو “كيك باي ذي أوشن” لفرقة جو جوناس، دي إن سي إي.

لو لم تكن عارضة أزياء، كانت على الأرجح ستكون رياضية أو متخصصة في علم النفس. قبل انتقالها إلى نيويورك لامتهان عرض الأزياء، كانت خطة حديد الأساسية هي دراسة علم الجريمة. وعلاوة على ذلك، فإن عارضتنا لاعبة رياضية، وقد كشفت مؤخراً لــڤوغ العربيّة أنها لا تضع مطلقاً “كل البيض في سلة عرض الأزياء”. وفي الواقع، وضعت جيجي عرض الأزياء جانباً عندما كانت مراهقة لتركِّز على نشاطات غير دراسية، مثل ركوب الخيل والكرة الطائرة. تقول: “عندما كبرت قليلاً، في الصف الثالث أو الرابع، بدأت أحبُّ الكرة الطائرة كذلك، ولعبت في فرق مدرستي. وقد شدَّد والداي على أهمية قيامي بواجباتي الدراسية على أكمل وجه، وكانا داعمين لأي شيءٍ أردت تجربته خارج نطاق الدراسة”.

والآن اقرؤوا: من كواليس جلسة تصوير جيجي حديد لغلاف عدد الذكرى السنويّة الثانية من ڤوغ العربيّة

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع