تابعوا ڤوغ العربية
00:00 / 00:00

وراء الكواليس مع نجمة غلاف عدد شهر أكتوبر من ڤوغ العربيّة: كنزة الفراتي

00:00 / 00:00

دخلت العارضة التونسيّة كنزة الفراتي مهنة عرض الأزياء في عمرٍ صغير، وميّزها جمالها اللافت بالعينين الواسعتين والغرّة الناعمة، حتى أصبحت واحدة من سفيرات الأناقة العربيّة في العالم، وظهرت على غلاف ڤوغ العربيّة لعدد شهر أكتوبر 2017، إلى جانب كلّ من فريدة خلفة، وعفاف جنيفان، وهناء بن عبد السلام. تقول كنزة في حوارها مع ڤوغ في كواليس تصوير هذا الغلاف الأيقوني: “ربط الناس في بداياتي بين مهنة عرض الأزياء وسوء السمعة”، مع ذلك لم تتوانَ هذه الجميلة السمراء عن خوض غمار التحدّي، وواصلت مسيرتها كعارضة حتى تصدّرت إحدى الحملات الإعلانيّة لمكياج شانيل.

“إنه وقتٌ مثير بالنسبة للسيّدات العربيّات، فهذا هو وقتهن ليلمعن ويعدن كتابة المستقبل”. هذا ما قالته كنزة في حديثها عن الهويّة العربيّة في عالم الموضة. تابعي حوارها الكامل في الفيديو أعلاه.

اطّلعي هنا على نجمات غلاف عدد شهر أكتوبر من ڤوغ العربيّة. 

مجموعة 2018 من مشاعل الراجحي تزدان بلمسات ذا عبدولز

00:00 / 00:00

لا تكف المصممة السعوديّة مشاعل الراجحي عن مفاجأتنا مرّة بعد الأخرى، فبعد أن قدّمت أحدث مجموعاتها لربيع 2018 ضمن فعاليّة فاشن فورورد بدبي، عادت المصممة الموهوبة لتعرض المجموعة ذاتها في تعاون مميّز مع الشقيقتين سخاء وثناء من مدوّنة ذا عبدولز، في فيديو قصير ازدانت فيه إطلالتيهما بتصاميم الراجحي، ونسّقتاها بأسلوبهما العصري والأنيق. “تواصلت معنا مشاعل وأعطتنا الحرّية الكاملة في تنسيق القطع، فاخترنا المصوّر وموقع التصوير واستمتعنا بهذه التجربة”، هذا ما قالته الشقيقتان ذا عبدولز عن هذا التعاون الذي لم يكن الأوّل من نوعه بين المصممة والمدوّنتين السعوديّتين اللتين قالتا: “بدأت علاقتنا مع مشاعل قبل ثلاث سنوات، أرسلت إلينا أزياء لنرتديها أثناء حضور عروض أسبوع الموضة في لندن، وسعدنا بدعمها منذ ذلك الحين”.

عندما سألنا ثناء وسخاء عن القطع المفضّلة لديهما، ذكرت سخاء: “سأختار لثناء الفستان ذا اللونين الأسود والأزرق، أما ثناء فستختار لي السترة المخمليّة الطويلة”.

كشفت المصممة الشابّة عن تفاصيل هذه المجموعة عبر موقع ڤوغ العربيّة قبل أن تقدّمها في الموسم العاشر من فاشن فورورد الماضي، بالتعاون مع علامة نايكي، في عرض سجّل أول ظهور لأحجبة نايكي برو، مع أحذية نايكي من طراز إير فورس 1 التي طبعت باسم المجموعة “قيادة”. يمكن أن تتابعي تفاصيل هذا التعاون هنا.

نظرة إلى محتويات عدد شهر نوفمبر من ڤوغ العربيّة

هكذا عبّر المرشحون لنهائي جائزة الأزياء عن تجربتهم في المسابقة

00:00 / 00:00

شهد الحفل الفخم الذي أقيم مساء الأربعاء الثامن من نوفمبر الإعلانَ عن فوز المصمِّمين فيصل الملك (في فئة الأزياء الجاهزة)، وجوانا لورا قسطنطين (في فئة الإكسسوارات)، ونادين غصن (في فئة المجوهرات الراقية) بنسخة 2017 من مسابقة جائزة الأزياء المقدّمة من مجلس دبي للتصميم والأزياء وڤوغ، وهي منحة سنوية تحتفي بالمواهب المبدعة الصاعدة من المنطقة. ويُشار إلى أن حفل الإعلان عن الفائزين سبقه اختيار مجموعة من المرشحين لخوض مرحلة نهائي الجائزة، من بين المتقدمين الذين تجاوز عددهم المئة وأتوا من 13 بلداً مختلفاً من أنحاء المنطقة، وانتهى الأمر بعرض مصممي 13 علامة مجموعاتهم أمام لجنة تحكيم ضمت أبرز أعلام صناعة الموضة، كان من بينهم كبار المديرين التنفيذيين من المجلة ومجلس دبي للتصميم والأزياء. شاهدوا رحلة المرشحين للنهائيات، بدءاً من تحضير مجموعاتهم وحتى عرضها أمام لجنة التحكيم، وانتهاءً بالإعلان عن أسماء الفائزين بالجائزة…

موضوع متصل: تفاصيل حفل عشاء جائزة الأزياء المقدّمة من مجلس دبي للتصميم والأزياء وڤوغ لعام 2017.

حصرياً: لوي ڤويتون تتعاون مجدداً مع الفنان جيف كونز في تصميم حقائب ’ماسترز 2‘

00:00 / 00:00

يعد عام 2017 حافلاً بالكثير من الأنشطة والإنجازات بالنسبة لدار لوي ڤويتون، بدءاً من أول تجربة لها في عالم المقتنيات التكنولوجية حينما أطلقت ساعات تامبور هورايزون، مروراً بدعم مشروع اليونيسيف وجيسيكا قهواتي  لمساعدة الأطفال اللاجئين السوريين، إلى افتتاح أحدث متاجرها الذي يشغل مساحة ضخمة في ساحة ڤاندوم بباريس. ولا يمكن بالطبع إغفال ذكر التعاون المميّز الذي نفذته الدار مع نيكولا غيسكيير لتصميم مجموعات الدار الرئيسية.

ولكن لم يكن هذا وحده ما تخفيه الدار الشهيرة في جعبتها؛ فيوم الجمعة الماضي أعلنت لوي ڤويتون رسمياً تعاونها مجدداً مع الفنان جيف كونز الذي سبق أن تعاونت معه في أبريل 2017 لتصميم مجموعة حقائب وإكسسوارات جديدة لموسم خريف 2017، باسم ’ماسترز 2‘. ومرة ثانية، سيتاح لعاشقات الفنون والمغرمات بعلامة لوي ڤويتون الالتقاء في حبهن بهذين الاسمين المبدعين بعدما عاد التعاون بينهما في هذه المجموعة الجديدة، من خلال وسم #LVXKoons.

حقيبة ’سبيدي 30‘، من مجموعة لوي ڤويتون وجيف كونز

وكانت التشكيلة الأولى من حقائب ’ماسترز‘ قد احتفت بالأعمال الشهيرة للفنانين ليوناردو دا فينشي، وروبنز، وڤان غوخ، وتيتيان، وفراغونارد، وقد اجتذبت النساء اللواتي يفضلن أن تزدان حقائبهن بالجانب الثقافي. وكانت سلسلة اللوحات الفنية الأيقونية التي جللت إكسسوارات لوي ڤويتون تمثل إعادة تفسير للأعمال الكلاسيكية الخالدة لهؤلاء الفنانين العظماء الذين يشار إليهم بكلمة ’Masters‘ في الإنجليزية. وقد استمد كونز هذه اللوحات من الأعمال التي عُرضت ضمن السلسلة التي رسمها وأطلق عليها اسم ’نويروكرز غازنغ بول‘. وكما ظهر في هذه اللوحات التي عرضها في معرض غاليري غاغوسيان، أعاد كونز رسم 35 لوحة فنية شهيرة، مع زيادة أبعادها ونسبها بمعدلات كبيرة، ووضع كرة زرقاء كبيرة وناتئة تشبه الجرم السماوي على كل لوحة منها.  

أما لوي ڤويتون فقد استخدمت أقمشة وتقنيات حديثة للطباعة لكي تعكس تلك اللوحات الفنية بتفاصيل غرافيكية على حقائبها معشوقة النساء وإكسسواراتها الفاخرة. وقد شهد الحرفان الأوليان من اسم لوي ڤويتون، اللذان تحرص الدار دائماً على وضعهما على تصاميمها، بعض التغيير للمرة الأولى في تاريخها بما أتاح وضع الحرفين الأولين من اسم كونز، اللذين زينا تصاميم ربيع 2017، على واجهات الحقائب الجديدة، وعلى الحُلي المدلاة المرفقة بالحقائب في تصاميم ’سبيدي 30‘، و’كيبال 50‘، وحقيبة ’نيفرفول إم‘ التي ستزدان بالحرفين الأولين من اسم جيف كونز في مجموعة ’ماسترز 2‘ الجديدة.

وعلى وسم لوي ڤويتون وكونز #LVXKoons، نشاهد اللوحات الفنية التي أبدعها كونز على غرار الأعمال الفنية لكبار الرسامين مثل لوحة طعام الغداء في الحقل للفنان إدوراد مانيه (رسمها عام 1863)، ولوحة زنابق الماء للفنان مونيه (رسمها عام 1916)، ولوحة جوزيف مالورد ويليام تيرنر التي تظهر مشهداً بديعاً بعنوان روما القديمة (رسمها عام 1839)، ولوحة أرض المرح للفنان بول غوغان (رسمها عام 1892)، ولوحة فتاة مستلقية للفنان فرانسوا بوشيه (رسمها عام 1752). وهذه الأعمال الفنية أعيد عرضها في حلّة جديدة لسنة 2017 وما بعدها، وطُبعت على حقائب لوي ڤويتون الحريرية المربعة، وأغطية هواتف آي فون 7، وبوفرة بالغة على حقائب مونتاني إم إم. وهي لا تعد مجرد خمس حقائب تُضاف حديثاً إلى مجموعة ’ماسترز 2‘ بجرأتها الرائعة، بل ما يميزها أيضاً ثراؤها ببصمات كونز الفنية المتفردة: مثل البطاقات التي تتدلى من الحقائب والمقصوصة على شكل أرنب يمكن ملؤها بالهواء والرسومات الكلاسيكية التي تتباين مع اللون الأزرق بدرجاته العصرية الحديثة.

ويبرهن كونز دائماً على مهارته في تحويل الأشياء التافهة (يطرأ على بالنا فوراً البالونات لاتي تتخذ أشكال الحيوانات) وإعادة تخيّل اللوحات الزيتية في حوار يتمحور حول النفس والخطاب الاجتماعي. ورغم ذلك تتميز مجموعتا ماسترز الأولى والثانية للوي ڤويتون وكونز بسهولة ارتدائها وفنها العصري (هي حتماً تستحق أن نتباهى بها على انستقرام وتويتر) وهي حقائب لا تقتصر على وضعها على الأرفف أو تعليقها على الجدران؛ فقد صُممت لكِ ولخزانة ملابسكِ وتستحق أن تكون من بين مفردات متحف مقتنياتكِ الشبابية الأنيقة.

هنا تنشر ڤوغ العربية حصرياً إجابات جيف كونز مصمم مجموعة جيف كونز ولوي ڤويتون عن عشرة أسئلة سريعة طرحتها على هذا المبدع. وتتوفر مجموعة ’ماسترز 2‘ لجيف كونز ولوي ڤويتون في المتاجر حول العالم ابتداءً من 27 أكتوبر.

اقرئي المزيد من المعلومات عن أول مجموعة مصغرة صممتها لوي ڤويتون بالتعاون مع جيف كونز.

مكياج العيون الأبرز لخريف 2017

00:00 / 00:00

تناقلت معظم كتب التاريخ أحاديث عن علاقة العرب بالكحل الأسود، إذ بدأوا باستخدامه لحماية أعينهم من شمس الصحاري الحارة، حتى أصبح علامة مميّزة للمكياج العربي، ولمسة إضافيّة تصاحب الإطلالات اللافتة على منصات العروض العالميّة، إلى جانب ظل العيون اللافت والحاجبين العريضين اللذان يعملان على إبراز ملامح الوجه.

وكان المكياج اللافت بالكحل الأسود من الصيحات التي لا يمكن إغفالها في موسم خريف 2017، فشاهدناه في عرض بالمان، وفيرساتشي، وبرادا، وغيرها من العلامات بأساليب عصريّة مبتكرة. ولم يكن ظهوره بمستغرب، إذ زيّن إطلالات أيقونات الجمال في السابق، ابتداء من الملكة الفرعونيّة كليوباترا التي استخدمته بطريقة استثنائية تمثّل حضورها القوي، وحتى نجمات الشاشة الفضّية أمثال سعاد حسني وإليزابيث تايلر.

ولتصوير الإطلالة المثاليّة بالكحل الأسود، تعاونت ڤوغ العربيّة مع المخرج المقيم في دبي تاماس سابو، وخبيرة التجميل بيانكا هارتكوبف، ليلهماك أفكاراً عصريّة تستهلّين بها الموسم الجديد، وتحاكين بها أناقة العارضات على منصّات العروض.

إخراج: تاماس سابو

إدارة فنّية: ڤيڤيان بالا

العارضتان: ياسمين وسميرة من وكالة ويليمينا دبي

تنسيق: جيما إم جونز

المكياج وتصفيف الشعر: بيانكا هارتكوبف

الموسيقى: ألدوس يونغ

تحرير: تاماس سابو

من منصّات العروض إلى الحياة الواقعية: إليكِ صيحات الآيلاينر التي يمكنكِ تطبيقها باستمرار

هناء بن عبد السلام تسترجع ذكريات انطلاقتها في مجال الموضة

00:00 / 00:00

“كانت بداياتي في 2011، مع أهم وكالة لعارضات الأزياء، IMG” هكذا وصفت العارضة التونسيّة هناء بن عبد السلام انطلاقتها في عروض الأزياء، ومنها شاركت في عدد كبير من عروض الأزياء العالميّة، مثل جيفنشي، وشانيل، حتى أنها اختتمت عرض الأزياء الراقية للمصمم جان بول غوتييه في خريف 2012. وتمكّنت هناء ذات العينين الواسعتين والشعر الأسود الداكن من تحقيق أحد أكبر أهدافها كعارضه، وهو أن تتصدّر حملة إعلانيّة ضخمة بعد أن اختيرت الوجه الإعلاني لعلامة لانكوم.

تصدّرت هناء غلاف عدد شهر أكتوبر من ڤوغ العربيّة، بصحبة ثلاث عارضات عربيّات هن كنزة الفراتي، وفريدة خلفة، وعفاف جنيفان، في صور خلابة التقطتها عدسة المصوّر توم مونرو. وفي كواليس جلسة التصوير تلك، اجتمعت ڤوغ مع هناء بن عبد السلام في لقاء سريع تسترجع خلاله ذكرياتها في العمل مع المصممين العرب، ونصيحتها للعارضات العربيّات، بالإضافة إلى دور المرأة العربيّة في مجال الموضة والأزياء.

تابعي ما قالته العارضة عفاف جنيفان في لقائها مع ڤوغ العربيّة 

فريدة خلفة تروي تفاصيل لقائها الأوّل مع جان بول غوتييه

00:00 / 00:00

اجتمعت ڤوغ العربيّة مع إحدى نجمات غلافها لعدد شهر أكتوبر 2017، العارضة الفرنسيّة ذات الأصول الجزائريّة فريدة خلفة، في كواليس جلسة تصوير الغلاف الأيقوني الذي تصدّرته بصحبة عفاف جنيفان، وكنزة الفراتي، وهناء بن عبد السلام، فتحدّثت عن انطلاقتها في عروض الأزياء، ولقائها الأوّل مع المصمم جان بول غوتييه، فتقول “كان لقائي معه مؤثراً جداً، أدركت على الفور إعجابه بي وهذا ما طمأنني”.

وتتذكّر خلفة خلال هذا الحوار أبرز اللحظات التي أشعرتها بالفخر بمسيرتها في عروض الأزياء فتقول “هي عرض عز الدين عليّة في نيويورك من إنتاج جان بول غود عام 1986”. ومع مرور السنوات، شهدت منصّات العروض تنوّعاً ملحوظاً في أعراق العارضات، وهو الأمر الذي شجّعته خلفة بقولها “على الرغم من التنوّع، أرى أن عالم الموضة لازال متراجعاً، ففي الفترة الأخيرة فقط ظهرت فتيات بمختلف ألوان البشرة ومن أنحاء العالم، وهذا يمثّل الواقع”. وأضافت مؤكدةً “التنوّع هو الواقع، والعالم لا يقتصر على السيّدات البيض، إنما هو متعدد الأعراق والثقافات”.

تابعي الحوار الكامل للعارضة فريدة خلفة أعلاه، ثم اطّلعي هنا على نصيحة العارضة عفاف جنيفان للعارضات الشابّات.

تابعي حوار ڤوغ مع نجمة غلافها عفاف بن جنيفان 

October 17, 2017

وراء الكواليس مع نجمة غلاف عدد شهر أكتوبر من ڤوغ العربيّة: كنزة الفراتي

دخلت العارضة التونسيّة كنزة الفراتي مهنة عرض الأزياء في عمرٍ صغير، وميّزها جمالها اللافت بالعينين الواسعتين والغرّة الناعمة، حتى أصبحت واحدة من سفيرات الأناقة العربيّة في العالم، وظهرت على غلاف ڤوغ العربيّة لعدد شهر أكتوبر 2017، إلى جانب كلّ من فريدة خلفة، وعفاف جنيفان، وهناء بن عبد السلام. تقول كنزة في حوارها مع ڤوغ في كواليس تصوير هذا الغلاف الأيقوني: “ربط الناس في بداياتي بين مهنة عرض الأزياء وسوء السمعة”، مع ذلك لم تتوانَ هذه الجميلة السمراء عن خوض غمار التحدّي، وواصلت مسيرتها كعارضة حتى تصدّرت إحدى الحملات الإعلانيّة لمكياج شانيل.

“إنه وقتٌ مثير بالنسبة للسيّدات العربيّات، فهذا هو وقتهن ليلمعن ويعدن كتابة المستقبل”. هذا ما قالته كنزة في حديثها عن الهويّة العربيّة في عالم الموضة. تابعي حوارها الكامل في الفيديو أعلاه.

اطّلعي هنا على نجمات غلاف عدد شهر أكتوبر من ڤوغ العربيّة. 

فيديوهات حديثة

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع