تابعوا ڤوغ العربية

شاهدي بالصور فساتين الزفاف التي ظهرت في الأسبوع الفرنسي للأزياء الراقية

مازال الثوب الأبيض للعروس يخطف قلوب المشاهدين ويتربع بقوة على عروش عروض الأزياء العالمية، وعلى مدار اليومين الماضيين تألقت العارضات في أكثر من عرض بفساتين وتصاميم خلابة جمعناها لك لتشاهديها..

نبدأ بمجموعة المصمم اللبناني جورج حبيقة، و مجموعته الراقية لخريف وشتاء 2020 الذي أطلق عليها اسم “السيدة الأولى” Madam President  وهو معروف بتداخله السهل بين الأناقة والأنوثة ، مرة أخرى يثري الساحة الإبداعية من خلال تقديمه مجموعة الكوتور التي تم عرضها من قلب لبنان ، احتفالًا بالمرأة الشرق أوسطية ، والقوة المتأصلة فيها. وتميزت بزخارف مبدعة ، وقد علق عليها حبيقة قائلاً: “هذه المجموعة هي لمحة عن حقبة جديدة من التطلعات ، حيث تقود النساء والرجال في قوة جماعية للمطالبة بالاحترام والمساواة وغد أفضل” وجاءت عروس جورج حبيقة في فستان يشبه فساتين أميرات الأحلام.. شاهديه في معرض الصور أعلاه

أما المصمم جيامباتيستا فالي فلم يتردد عن تقديم مجموعة غنية بالأقمشة الجميلة من طبقات التول إلى التفتا المستخدمة في المجموعة وجدنا أنفسنا نقف أمام إبداع حقيقي..  وجاءت عروسه، ترتدي فستانًا بلا حمّالة مصنوع من التول العاجي المزين بزوج من الفيونكات السوداء التي تتطابق مع طرحة الرأس المصنوعة من التول المطرز بنقاط البولكا. كان فالي حريصًا على تسليط الضوء على تقنيات تصميم الأزياء لكل قطعة – بدءًا من الفستان إلى غطاء الرأس المصمم بدقة وإبداع وأعلن بفخر أنه قادر على الاحتفاظ بجميع موظفيه أثناء الإغلاق وإعادة الفتح التي تلت ذلك. في خضم هذه الأزمة الصحية التي مازالت مستمرة.. بالإضافة إلى فستان العروس جمعنا مجموعة أخرى من الفساتين البيضاء التي يمكنك أن تستلهمين من بينها إطلالتك.

تقول “ماريا غراتسيا كيوري” عن مجموعتها للتصاميم الراقية لموسم خريف-شتاء 2020-2021، “الصور السوريالية يمكنها أن تجعل مرئياً ما هو بحدّ ذاته غير مرئيّ. أنا مهتمّة بالغموض والسحر، وهذا يُعتبر طريقة لاستحضار المسائل غير الأكيدة بشأن المستقبل”. كما اختارت أن تركّز على أعمال الفنانات على غرار “لي ميلر”، “دورا مار” و”جاكلين لامبا”، اللواتي تخطّينَ دور “المُلهمات” الذي فرضه عليهنَ جمالهنّ في البداية من أجل اعتناق أنوثة مختلفة في حياتهن وأعمالهنّ السورياليّة. كان هناك فستان زفاف بعينه، الذي يحافظ على التقاليد، هذا الرمز الذي تمّ نسيانه مع مرور الوقت ويمكنك مشاهدته في معرض الصور أعلاه بالإضافة إلى بعض الإطلالات التي طرحتها المصممة وقد برزت من بينها الطيّات التي تزيّن هذه التصاميم المصغّرة والتي صُنعت يدوياً لتحتفل بجمال اللمسات الإبداعية، التي تشكّل جوهر التصاميم الراقية.

أقرئي أيضاً: 12 إطلالة حصلت كورتني كارداشيان بفضلها على لقب الأكثر أناقةً بين نساء عائلتها

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع