تابعوا ڤوغ العربية

هكذا هيمنت أغطية الرأس على منصات عروض الأزياء العالمية

سواء ارتدت المرأة غطاء الرأس لأسباب دينية، أو عملية، أو حتى للزينة، يبقى هذا الزي من أقدم الإكسسوارات التي تزينت بها المرأة على مر العصور. ورغم اختفائه من عالم الموضة في العقود الأخيرة، إلا أنه عاد للظهور مجدداً في عروض أزياء شهر الموضة لخريف 2018، على منصات دور الأزياء الكبرى في نيويورك، ولندن، وميلانو، وباريس، وظهر في عرض مارك جيكوبس، وڤيرساتشي، وغوتشي. كما قدم مارك جيكوبس عارضات كان من بينهن، كايا جيربر، وفيتوريا شيريتي، وويني هارلو، مرتديات أغطية رأس سوداء تشبه الحجاب أخفت شعورهن وقام بربطها تحت أذقانهن وأقرنها بقبعات واسعة الحواف. كما ظهرت هذه الإطلالة خلال عرض ديور لخريف 2018، حيث اعتمر عددٌ من العارضات قبعات الخبازين المعروفة باسم بيكر بويز لإبراز أوشحتهن السوداء. وفي عرض غوتشي، عززت أغطية الرأس المستوحاة من البابوشكا (وشاح يُربط تحت الذقن ترتديه النساء المسنات في روسيا كزيّ تقليدي)، والتوربان، والحجاب الشبيه بالنقاب من جاذبية العرض، في حين ساهمت أغطية الرأس التي رُبطت حول رأس العارضات بإحكام خلال عرض ڤيرساتشي في الارتقاء بمظهر الفساتين التي اقترنت بها.

وسواء كانت الأوشحة مجرد صيحة رائجة أم شعاراً سياسياً، يجدر قول أن المصممين يبذلون جهودهم فعلاً ليكونوا أكثر شمولية واحتواءً لحركة الاتجاه نحو الأزياء المحافظة التي يتزايد انتشارها. فعندما أقيم أسبوع الأزياء المحتشمة في لندن الموازي لهذه العروض، استعانت مولي غودارد بالعارضة المحجبة إكرام عبدي عمر في العرض الذي قدمته، فيما ظهرت عارضتان محجبتان في عرض ماكس مارا. وسنة 2016، جعلت المصممة الإندونيسية أنيسة حسيبوان أسبوع الموضة في نيويورك حدثاً لن ينساه التاريخ عندما قدمت الحجاب في جميع إطلالات مجموعتها ولاقت ترحيباً حاراً.

10 عارضات أزياء محجّبات يخالفن الصورة النمطيّة في عالم الموضة

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع