تابعوا ڤوغ العربية

عارضات الأزياء يفتحن المجال أمام بناتهن

حصلت ليلا غريس، ابنةُ العارضة السوبر كيت موس والبالغة من العمر 14 عاماً، على أوّل حملة ترويجيّة لها كعارضة أزياء لصالح علامة ذا بريد بار البريطانيّة. وقد نشرت العلامةُ صورة العارضة المراهقة إلى جانب زميلتها ستيلا كاثرين جونز ابنة مغنّي الروك ميك جونز.

بقيت ليلا غريس بعيدة عن الأضواء منذ ولادتها في عام 2012، ولكنها ظهرت مع والدتها على غلاف مجلّة ڤوغ الإيطاليّة في شهر يونيو من العام الماضي، وكان ذلك أول ظهور لها كعارضة أزياء، وقّعت بعده عقداً مع وكالة عروض الأزياء التي افتتحتها والدتها، وها هي اليوم تظهر بضفائر الشعر الملوّنة في أولى صور الحملات التي تشارك فيها.

ولم تكن كيت موس أولى العارضات اللواتي يمهدن الطريق أمام بناتهن، حيث نشرت العارضة كوكو روشا مقطع فيديو قصيراً على انستقرام يصوّر ابنتها البالغة من العمر عامين فقط في جلسة التصوير الخاصة بأول حملة ترويجيّة تشارك فيها. وقد تعاونت العارضة المعروفة مع كانديس سوانبول وليف تايلر لتظهر كلّ منهن مع أطفالها لصالح علامة غاب للأزياء ودعماً لمنظّمة Every Mother Counts التي تقدّم الدعم للأمهات حول العالم.

ومع ذلك، تعمد العديد من عارضات الأزياء الشهيرات إلى فتح أبواب هذا المجال أمام أطفالهن، من أبرزهم العارضة سيندي كروفورد التي شجّعت ابنها بريسلي وابنتها كايا ليصبحا من عارضي الجيل الجديد، فظهر ابنها في عرض الأزياء الأول له من موسكينو ريزورت 2017، بينما أصبحت كايا الوجه الإعلاني الجديد لعلامة مارك جاكوبس بيوتي لربيع 2017.

شاهدي هنا أبناء وبنات المشاهير الذين سلكوا طريق عروض الأزياء في السنوات الأخيرة

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع