تابعوا ڤوغ العربية

كارل لاغرفيلد يلتقط صور غلاف أول عدد يصدر في شهر سبتمبر من ڤوغ العربية

أول عدد لشهر سبتمبر من ڤوغ العربية في طريقه إليكم…

في تعاونٍ هو الأول من نوعه على مستوى العالم، قام المصمم الأسطوري كارل لاغرفيلد بالتقاط صور نجمة غلاف شهر سبتمبر، الجميلة بيلا حديد، لصالح أضخم عدد من مجلة  ڤوغ العربية حتى الآن. وتم تصوير الغلافين العربي والإنجليزي، المذهلين للغاية، داخل استوديو كارل لاغرفيلد في باريس، واللذان يزيّنان العدد الأكثر تشويقاً من مجلة ڤوغ العربية. وإذ ترتدي أزياء من علامة فندي، فإنَّ نجمة منصّات العروض الأمريكية ذات الأصول الفلسطينية وبطلة موضة الشارع تتوهّج بالجاذبية على الغلاف، حيث جرى تنسيق إطلالتها على هيئة امرأة غامضة فائقة الجاذبية والإثارة. يقول لاغرفيلد متأملاً: ’’إلهام مجموعة الخريف يأتي من جميع فتيات العصر- وبيلا حديد إحدى الفتيات المعاصرات: فهي تمثل المرأة العصرية القوية والجريئة والأنيقة في عالم اليوم‘‘.

وهذا هو الغلاف التاسع من ڤوغ الذي تتصدّره حديد إلى الآن، ويأتي بعد تألّق أختها جيجي حديد على غلاف العدد الأول من مجلة ڤوغ العربية في مارس. تقول بيلا لـــڤوغ العربية: ’’أنا فخورة للغاية لوجودها إلى جانبي‘‘. وقد رافقت جلسةَ التصوير مقابلتان حصريتان مع كلٍّ من لاغرفيلد وحديد، واللذان يتحدثان من القلب حول خططهما وأبرز اللحظات في سيرتيهما المهنيتين والدروس الحياتية التي تعلَّمها كلٌّ منهما. يقول لاغرفيلد: ’’اللحظة التي تتوقف فيها تماماً مجريات الأحداث من حولك عن إلهامك، وتبدأ عندها بالتفكير في الماضي، من الأفضل لك أن تتقاعد‘‘.

بيلا حديد بعدسة كارل لاغرفيلد لصالح عدد سبتمبر من ڤوغ العربية

وخلال مقابلته مع لاغرفيلد، الذي يتربع على عرش النجاح المهني عبر إدارة علامتيّ فندي وشانيل، يقول رئيس تحرير ڤوغ العربية مانويل أرنو متأمّلاً: ’’جُمِعت أقواله المأثورة في كتب، كما تناولت حياتَه بالتحليل أعدادٌ لا تُحصى من الوثائقيات، ومجموعاته تنمّ عن غرابة أطواره. هل يمكن أن ينسى أحدٌ حقائب الكاحل المحشوّة في مجموعة شانيل لربيع 2008 المستوحاة من سوار المراقبة المثبَّت على الكاحل للمبدعة ليندسي لوهان؟ أو علَّاقات الكارليتو الصغيرة التي لا غنى عن امتلاكها، والتي تزيّنت بفراء بألوان فندي؟ وبخبرة طويلة تمتد لأكثر من 50 عاماً من العمل لدى فندي، وتمتّعه بذوقٍ مثالي يدعمه طابعُ الكياسة ودماثة الخلق، يبقى لاغرفيلد الشخص الذي يضحك دائماً في نهاية المطاف‘‘.

بيلا حديد بعدسة كارل لاغرفيلد لصالح عدد سبتمبر من ڤوغ العربية

عدد سبتمبر هو العدد الثالث تحت الإشراف التحريري لأرنو. وتحت إدارته، ضمت قائمة نجمات أغلفة المجلة أسماء شهيرة مثل: نجمة غلاف عدد يونيو حليمة آدن، وهي أول عارضة أزياء محجبة تتهادى فوق منصة العروض؛ وعارضة الأزياء البريطانية السوبر والمناصرة لمصممي الأزياء العرب على السجادة الحمراء الجميلة جوردان دان التي ظهرت على غلاف عدد يوليو/أغسطس، والآن عارضة الأزياء السوبر بيلا حديد. ويضيف أرنو قائلاً: ’’هذا العدد هو فقط البداية لما نخبئه في جعبتنا لما تبقى من عام 2017 ولعام 2018. لدينا حجوزات مع بعضٍ من أروع نجمات الأغلفة على الإطلاق، ولا يسعني الانتظار أكثر لمشاركة الأغلفة مع معجبينا الأوفياء‘‘.

كما يشهد شهر سبتمبر أيضاً إعلان أسماء المرشحين النهائيين لنسخة 2017 من جائزة الأزياء المقدمة من مجلس دبي للتصميم والأزياء وڤوغ السنوية. وترعى هذه المبادرة مواهب التصميم الصاعدة في منطقة الشرق الأوسط، وقد تبوأ الفائزون بها، وهم حسين بظاظا وهند مطر ورالف مصري وريمامي وأختين، مكانةً هامة في تاريخ الأزياء والموضة. وتستمر منصّة جائزة الأزياء المقدمة من مجلس دبي للتصميم والأزياء وڤوغ في دعمهم، حيث تقدم مِنَحاً مالية، وتسهم في بيع المجموعات الفائزة بالتجزئة، كما تطلق لها حملة ترويج دعائية مميّزة، وتغطية إعلامية واسعة النطاق، فضلاً عن برنامج إرشاد وتوجيه. وسيتم إعلان أسماء الفائزين لعام 2017 في بداية شهر نوڤمبر.

بيلا حديد بعدسة كارل لاغرفيلد لصالح عدد سبتمبر من ڤوغ العربية

وتحتفظ نيرڤورا، الشركة الناشرة لمجلة ڤوغ العربية ومقرها دبي، في جعبتها بسلسلة من اللحظات الهامة لما تبقى من العام، حيث يشهد شهر أكتوبر مرور عام كامل منذ إطلاق موقع Vogue.me الإلكتروني، وهو الإطلاق الرقمي الأول للنسخة الثانية والعشرين من ڤوغ. واحتفاءً بهذه المناسبة المهمة، ستقوم نيرڤورا بإطلاق ڤوغ للرجالللمرة الأولى، في نسخة إلكترونية وأخرى ورقياً معاً. وسيتبع ذلك الإعلان عن المزيد من الأخبار.

إنها لحظات ڤوغ كهذه هي التي تصنع تاريخ الموضة. وسيكون عدد سبتمبر من ڤوغ العربية متوفراً في الأسواق نهاية أغسطس الجاري، تفضلي بتسجيل اشتراككِ في المجلة هنا لتحصلي على نسختكِ أولاً وسريعاً.

ادخلي عالم ڤوغ العربية.

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع