تابعوا ڤوغ العربية

علامة سيل تؤمن احتياجكِ من العبايات الصيفيّة لكل يوم

أطلقت علامة سيل Ciel مجموعتها من العبايات لربيع 2019، وقد كانت كما تصفها مصممتها الإماراتيّة علياء المهيري “تحيّة للطبيعة العرض الأول للجمال في الخلق”. استلهمت المصممة هذه تفاصيل مجموعتها الصيفيّة من الهندسة الفنيّة في الطبيعة، التطريز المورّد، والياقات التي تمثّل بتلات الورود النادرة، وغيرها من التفاصيل التي تعكس طبيعة النباتات.

ضمّت هذه المجموعة الصيفيّة عدداً من التصاميم العمليّة التي تجمع بين الراحة والأناقة في الوقت نفسه، جاءت فيها الجيوب، والأقمشة العمليّة المريحة، وخلت من التفاصيل المزدحمة التي يمكن أن تعيق حركتكِ اليوميّة، ليس ذلك مستغرباً فقد أسست المصممة علياء المهيري علامة سيل بهدف واحد وهو تقديم عبايات عمليّة أنيقة للإطلالات اليوميّة “لم يكن يرضيني ما أجد من العبايات في الأسواق، فقررت أن أصنع ما تستحقّه السيّدات العربيّات من عبايات تجمع الجودة والراحة معاً، صنعت هذه العبايات يدويّاً في دبي”.

تعتمد المصممة الإماراتيّة في تصاميمها على القصات الهندسيّة. وتقول “غالباً ما استوحي تصاميمي من أساليب العمارة العالميّة. بينما تتغيّر تفاصيلها في كلّ موسم”.

سألنا مصممة العبايات علياء المهيري عن نصيحتها للسيّدات الباحثات عن عباية يوميّة مريحة. فأجابت “أيام الصيف في منطقتنا طويلة، لذلك فإن جودة العباية هي أهم ما يجب أن تبحثين عنه. أبحث عن الخامات بنفسي لمجموعات علامة سيل، ورأيت أن من الأهم أن تكون العباية الصيفيّة خفيفة وذات جودة عالية تصمد لفترة أطول”.

“سيل هي من علامات العبايات الصاعدة في منطقة الخليج العربي” تقول علياء المهيري وتضيف، “في غضون عشر سنواتٍ من الآن آمل أن تعرف على صعيدٍ أوسع. فمع نجاح علامتي يمكن أن ألهم الفتيات العربيّات ألّا يقبلن بالقليل، وأن يواصلن السعي وراء ما يستحقن. فقد كانت تلك هي نقطة البداية لعلامة سيل”.

استوحي أساليب التنسيق من نجمات إطلالات الشارع العربيّات في باريس

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع