تابعوا ڤوغ العربية

إيمان تلتقي بإيمان على غلاف عدد شهر مارس 2018 من ڤوغ العربيّة

عيد ميلادٍ سعيد لنا! نحتفل هذا الشهر بمرور عامٍ على إطلاق العدد الأول للنسخة المطبوعة. وبهذه المناسبة اخترنا اثنتين من أبرز عارضات الوطن العربي، وهما إيمان وإيمان همّام اللتان تتصدران غلاف هذا العدد في صورة أيقونيّة تتألقان فيها بفساتين من سان لوران، مع التوربان اللافت. يفتتح رئيس التحرير مانويل آرنو هذا العدد برسالته التي يقول فيها: “ثمة ما يحرّك الحماسة، لكن أيضاً يرهق الأعصاب عند اختيار غلاف المجلة. البحث عن العارضة أو النجمة التي تجمع من دون عناء بين الجمال والأسلوب المطبوع بروح أيامنا، تمرين يشغلني خلال جزء لا بأس به من الشهر. ويتعاظم هذا الشعور المتناقض حين يتعلّق الأمر بعدد يحتفل بالعيد السنوي الأول لڤوغ العربية.

أؤمن بأهمية أن يطرح الغلاف رسالة أمل متجاوزاً الصورة الجميلة. هذا تماماً ما أردنا تحقيقه حين دعونا اثنتين من أهم العارضات، واللتين تجمعهما روابط قوية بالعالم العربي، لتكونا نجمتي غلاف عدد مارس. وبرغم أن عقوداً تفصل بين مرحلة الازدهار التي شهدتها مهنة كلّ منهما، إلا أنّ ما يجمع بينهما يتجاوز ما يمكن أن تفكروا فيه. بدايةً، عند جمع الصور وبعد التدقيق في مئات منها خلال التخطيط لجلسة تصوير الغلاف اكتشفنا كم تتكامل العارضتان”.

إيمان همّام على غلاف مجلّة ڤوغ العربيّة لشهر مارس 2018.

على الرغم من أن هذا هو الظهور الأوّل للعارضة الصوماليّة إيمان على غلاف الإصدار العربي من المجلّة، إلا أنها ظهرت في العديد من جلسات التصوير العالميّة منذ أن اكتشفها المصوّر بيتر بيرد في نيروبي سنة 1975. وقد ساهمت خلال مسيرتها التي تزيد عن 40 عاماً في هذا المجال في تمهيد طرق العارضات السوداوات، أما العارضة المصريّة-المغربيّة إيمان همّام فتشاركنا بفخرها بجذورها العربيّة، وكونها إحدى حاملات راية التنوّع العرقي هذا المجال. وجاء في حوارٍ جمعنا بها أثناء جلسة التصوير في نيويورك عن اعتزازها بدينها وحضارتها: “أعتزّ بأنني مسلمة، وهذا الشعور يدفعني إلى الاستفادة من موقعي لمناقشة قضايا متعلّقة بالعرق والدين والتمييز على أساسهما. أريد أن أقدّم الدعم المعنوي للفتيات بغضّ النظر عن لون بشرتهن أو البلد الأم الذي احتضن جذورهن”.

وقد ركّزت ڤوغ العربيّة منذ انطلاقتها في شهر مارس 2017 بعدد تصدّرت غلافه جيجي حديد على التنوّع العرقي بشكلٍ كبير، تأكد ذلك في إحصائيّة أجراها موقع The Fashion Spot على 49 مجلّة، جاءت فيها ڤوغ العربيّة في المركز الأوّل بتنوّع أعراق نجمات الأغلفة خلال العام 2017. حيث تصدّرت نجمتنا إيمان همّام غلاف العدد الثاني لشهر أبريل 2017. ومن جهةٍ أخرى ظهرت بيلا حديد على غلاف عدد شهر سبتمبر 2017 في صورة التقطتها عدسة كارل لاغيرفيلد. وتألقت ريهانا بإطلالة أيقونيّة تحاكي إطلالة الملكة نفرتيتي لغلاف عدد شهر نوفمبر 2017. بينما احتفت العارضة نورا عتال بجذورها المغربيّة في إطلالة خلابة ظهرت بها على غلاف عدد شهر ديسمبر 2017. ولاستقبال 2018، ظهرت النجمة اللبنانيّة نانسي عجرم على غلاف عدد شهر يناير في إطلالة لم تُرَ بها من قبل. أما نجمتا غلاف عدد شهر مارس 2018، فقد اجتمعتا في نيويورك لجلسة تصوير أدارتها كيتي تروتر، والتقطتها عدسة باتريك ديمارشيلييه، ونسقها مايكل فيلوزي.

إيمان على غلاف مجلّة ڤوغ العربيّة لشهر مارس 2018.

يضم عددنا الأكبر حجماً على الإطلاق 400 صفحة ويزن 1 كيلوغرام، كما يزخر بالموضوعات الثريّة التي تحتفي بإنجازات الأشخاص المؤثرين حول العالم. فجاء فيه لقاء خاص مع الشيخة موزة آل مكتوم، أول امرأة تقود طائرة تجارية، وهي من بنات العائلة الحاكمة في دبي. ثم انتقلنا إلى باريس للقاء إنجي شلهوب التي قلّدها وزير الخارجية الفرنسية أخيراً وسام جوقة الشرف برتبة فارس. وفي بيروت، خطّ الشاعر والروائي عباس بيضون تحية رائعة للأيقونة فيروز، كما التقينا بعدد من ملكات جمال لبنان السابقات. حتّى وصلنا إلى أزقة جزيرة جربة التونسية وتلالها حيث التقطت صور العارضة سيندي برونا بأزياء من مجموعة عزالدين علية الأخيرة التي قدّمها في باريس قبل شهور من رحيله.

هؤلاء هنّ نجمات أغلفة مجلة ڤوغ العربية في 2017

 

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع