تابعوا ڤوغ العربية

كيف أصبح فستان الأميرة ديانا أكثر فساتين الزفاف تأثيراً حتى بعد مرور أكثر من 30 عاماً

Rex

في مثل هذا اليوم، من عام 1981 تزوجت أميرة ويلز الليدي ديانا من الأمير تشارلز في كاتدرائية سانت بول، وكانت ديانا ترتدي فستاناً من قماش التفتا الحريري العاجي والدانتيل مع ذيل يزيد طوله عن سبعة أمتار وبلغت قيمته آنذاك 151 ألف جنيهاً إسترلينياً، وحمل توقيع ديفيد وإليزابيث إيمانيول، هذا الفستان ترك بصمة واضحة أكثر من الحدث نفسه وجرت حياكته يدوياً وتم تطريزه بأكثر من 10.000 لؤلؤة صغيرة.

ومن المؤكد أنّ الكثير منكم لا يعرف كيف وقع الاختيار على هذا المصمم؟ الاختيار تم بعد مسابقة أجرتها إحدى المجلات حيث شارك فيها المصمم ديفيد وزوجته السابقة إليزابيت، فقامت الأميرة باختيارهما، هذه الفرصة غيّرت مجرى حياة المصمم وزوجته إلى الأبد. جرى تصميم الفستان بسرية تامة، كما تمّ تصميم فستان آخر لحالة الطوارئ.

الرسومات الأولية لفستان الأميرة ديانا كما ظهرت في فيلم وثائقي على موقع نتفليكس

كشفت المصممة إليزابيث إيمانويل تفاصيل الرسومات الأولية لهذا الفستان في فيلم وثائقي عرض على موقع نتفليكس وذكرت فيه “كان أول لقاء معها رائعاً، لم نكن نتوقع حضورها حيث أنها اتصلت لتأخذ موعد وسجلت اسماً آخراً بالخطأ”.

اتخذ المصممان كل الإجراءات للحفاظ على سرية هذا التصميم من ضمنها إغلاق ستائر متجرهما في لندن، وتضليل الصحافة بنشر معلومات خاطئة عنه، تقول المصممة “حتى عندما اشترينا القماش، قمنا بشراء التفتا باللونين الأبيض والعاجي حتى لا يتمكن الناس من معرفة اللون الفعلي للفستان”. فيما أفصحت المصممة كذلك أن العروس، الأميرة ديانا قد خسرت ما يقارب خمسة إنشات في منطقة الخصر قبل زفافها، وقالت إن لحظة خروج الأميرة من العربة التي أقلتها إلى الكنيسة وظهورها الأول بفستان زفافها الساحر كانت اللحظة المفضّلة لدى المصممين في حفل الزفاف الأسطوري هذا.

في 2018، اختارت مجلة تايم فستان زفاف الأميرة ديانا كأكثر فساتين الزفاف للعائلة الملكيّة البريطانيّة تأثيراً في التاريخ، وقد تم عرضه في العديد من المتاحف حول العالم قبل أن يعود إلى كنف العائلة الملكيّة في بريطانيا كما أعلن في 2014.

إليكم أجمل فساتين الزفاف الملكية في التاريخ

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع