تابعوا ڤوغ العربية

لهذه الأسباب تعاونت إيمان همام مع ’فريم‘ في إبداع مجموعة أزياء محدودة الكمية

لقطة من كواليس تعاون إيمان همام مع علامة ’فريم‘. الصورة من حساب إيمان همام على انستقرام @imaanhammam

لأن العارضة الهولندية إيمان همام التي تنحدر من أصول مغربية ومصرية معروفة بانتقادها الصريح لصناعة الموضة والأزياء التي تفتقر إلى التنوع لدرجة أن هذه الصناعة لم ترحّب بوجوه جديدة من مختلف الخلفيات الثقافية على منصات العروض إلا مؤخراً، فإن العارضة الشابة لا تفوِّت فرص المشاركة في الحوارات التي تتناول الشمولية في عالم الموضة. لذا، تعاونت إيمان مع علامة ’فريم‘ التي تتخذ من الولايات المتحدة الأمريكية مقراً لها في إبداع مجموعة مصغرة ومحدودة الكمية احتفاءً بالنساء على تنوّع أشكالهن وأحجامهن وألوانهن، بما يعكس القيم التي تؤمن بها العارضة.

وعلى الرغم من أن مجموعة الأزياء الجاهزة هذه كانت متوفرة للطلب المسبق عبر الإنترنت قبل يوم 10 فبراير، إلا أنها تم إطلاقها رسمياً في ذلك التاريخ أثناء أسبوع الموضة في نيويورك. وتضم المجموعة 20 قطعة تعكس أناقة أسلوب ملبس نجمة غلاف ڤوغ العربية سابقاً وبساطتها، حيث تترك كل قطعة من بينها بصمتها الخاصة على كل من تقع عيونهم عليها، سواء تمثّلت في طقم جلدي يدعوكِ للتحرر، أم بذلة حمراء تمنحكِ شعوراً بالتمكين. وتستقي المجموعة إلهامها من صيحات الثمانينيات، وخرجت للحياة عبر ڤيديو إعلاني أطلق مؤخراً تظهر فيه مجموعة من العارضات من خلفيات ثقافية متنوعة، من بينهن النجمة الإيطالية كونغولية الأصل سيندي برونا، والعارضة الجامايكية الواعدة إنديرا.

View this post on Instagram

#IMAANXFRAME 2/10”😍😍😍

A post shared by Imaan Hammam (@imaanhammam) on

“يتعلق الأمر كله بالتعددية، والحرية، وتمكين المرأة”، بهذه الكلمات علقت إيمان همام على مجموعة الأزياء المصغرة في الڤيديو الإعلاني. ولعل أكبر دليل على ما تنطوي عليه هذه المجموعة من أناقة وتميُّز هو سترات الهودي النابضة بالحياة والمفعمة بالرسوم الغرافيكية التي طبعت عليها أربع كلمات هي Freedom (الحرية)، وDiversity (التعددية)، وYouth (الشباب)، وEmpowerment (التمكين).

“وقع اختياري على كلمة ’التعددية‘ من منطلق إيماني أن لكل منا شخصيتها الفريدة التي تستحق أن نحتفي بها”، هكذا أوضحت إيمان في الڤيديو. وأردفت: “فيما اخترت كلمة ’الشباب‘ لأني بدأت مسيرتي المهنية وأنا في سن صغيرة، ولاعتقادي بأهمية إكساب الأطفال معرفة واسعة، وأهمية أن نبرهن لهم أن بإمكانهم أن يطرقوا آفاقاً بعيدة في التفكير، وأن يسعوا وراء تحقيق أحلامهم. أما عن كلمة ’التمكين‘، فاختياري لها ينبع من اعتقادي بمدى أهمية إلهام الفتيات الصغيرات من شتى أنحاء العالم وتمكينهن حتى يستطعن فيما بعد التعبير عن أنفسهن، وألا يكن أحداً غيرهن”.

View this post on Instagram

#IMAANXFRAME

A post shared by Imaan Hammam (@imaanhammam) on

وكانت إيمان قد اقتحمت عالم الأزياء وهي ابنة 17 عاماً، حيث استهلت عرض مجموعة جيڤنشي لموسم ربيع 2014 برعاية المدير الإبداعي للدار آنذاك ريكاردو تيشي. ومنذ انطلاقها، تألقت إيمان على منصات العروض لبضع سنوات حافلة، وسرعان ما غدت واحدة من أكثر العارضات رواجاً من بين بنات جيلها. كما شاركت في عروض عدد من أرقى دور الأزياء، من بينها ألكسندر مكوين، وڤيرساتشي، وبرادا وغيرها من دور الأزياء، كما تصدرت الحملات الإعلانية لعلامات سيلين، وموسكينو، وكلوي. هذا ويعتري نجمتنا الصغيرة شعورٌ “بالثقة أن مجال عروض الأزياء سيتغير للأفضل”.

وفي حوار سابق لها مع ڤوغ العربية، قالت إيمان: “في بداية مسيرتي المهنية، كانت كل العارضات يبدين متشابهات، ولكن بات المجال الآن أكثر تقبلاً لأمور مثل الشعر الطبيعي والأجسام بمختلف أحجامها وأشكالها”. هذا، وتأخذ هذه العارضةُ والناشطةُ أيضاً هذا التغيير الجديد على محمل الجد، حيث استغلت منصات عديدة لإثارة هذا الموضوع وتحقيق هدفها العام المتمثل في تمكين الشابات، “أيّاً كانت ألوان بشرتهن وأيّاً كانت جذورهن”.

“يعني مجال الأزياء اليوم أن تكون لكِ شخصيتكِ الخاصة”، كما أوضحت إيمان التي أضافت: “لا شيء يمكن أن يلهمكِ أكثر من أن تكوني نفسك”.

لقطة لإيمان همام من عرض موسكينو وإلى جوارها أدوت أكيش، وجيجي حديد، وبيلا حديد، وكايا جيربر. الصورة من حساب إيمان همام على انستقرام @imaanhammam

اقرئي أيضاً: شاهدي حصرياً كواليس أحدث حملات بربري لربيع وصيف 2020 التي تتصدرها كيندال جينر وجيجي وبيلا حديد

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع