تابعوا ڤوغ العربية

مصانع برادا للأزياء الجاهزة تحول مصانعها لإنتاج الملابس والكمامات الطبية  

FALL 2020 READY-TO-WEAR Prada

ًورة من عرض أزياء برادا لخريف وشتاء 2020

ارتفعت بشكل ملحوظ نسب الإصابات بفيروس كورونا التاجي في إيطاليا وهي إحدى الدول الكبرى المصنّعة للأزياء. وباتت المستشفيات فيها تنفد من المواد الطبيّة بما فيها من أقنعة وألبسة الوقاية، مما دفع دار برادا للألبسة الجاهزة إلى تحويل مصانعها لإنتاج 80 ألف من الملابس الطبية و110 ألف قناع وتخصيصها للعاملين في مجال الرعاية الصحية، بناء على طلب من مقاطعة توسكانا. بحيث تنص خطة الإنتاج على التسليم اليومي، والذي سيتم الانتهاء منه في يوم 6 أبريل

تستعدّ أيضاً علامة مانغو للتبرّع بمليونَي كمّامة خلال الأيام القليلة المقبلة. وتأمل الشركة من خلال هذه المبادرة المساهمة في الحدّ من تفشّي وباء كوفيد-19 والتخفيف من وطأة تبعاته الاجتماعية والاقتصادية وتداعياته على الصحة العامة. وسوف تقوم العلامة الإسبانية بتوزيع المليونَي كمّامة على عدد من المستشفيات الإسبانية، لاسيما وأنّ الكثير منها يواجه نقصاً في الإمدادات الطبية الأساسية، لتتمكّن من تأدية مهمّتها البطولية. وسيجري التوزيع وفقاً لتوجيهات وزارة الصحّة الإسبانية.

وفي لبنان، أعلنت دار طوني ورد للملابس للأزياء الراقية عن إطلاقها مبادرة لتصنيع أغطية الأسرّة الخاصة بالمستشفيات في مشاغلها على أن يتم توزيعها على كافة المستشفيات اللبنانية التي تكون بحاجة إليها.

كما قامت أيضاً شركة ميهولة التي تضم تحت عباءتها دار فالنتينو وبالمان وبال زيليري بتوحيد جهودها ومساندة عاصمة الموضة الإيطالية ميلانو في أزمتها الحالية حيث أنها أكثر المدن الإيطالية معاناة من تفشي فيروس كورونا ورصدت الشركة مليون يورو لتحسين فعالية وسلامة وحدة العناية الفائقة في مستشفى ساكو في ميلانو كما قررت الشركة التبرع بمليون يورو إضافي لهيئة الحماية المدنية الإيطالية دعماً للجهد الهائل الذي تبذله في مختلف المناطق الإيطالية

 

أقرئي أيضاً: 7 نصائح للإستفادة من البقاء في المنزل أثناء فترة الحظر

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع