تابعوا ڤوغ العربية

مغادرة أليساندرو ميشيل، المدير الإبداعي لعلامة غوتشي بعد 7 سنوات لهذا السبب

 

المدير الإبداعي لعلامة غوتشي أليساندرو ميشيل

صدمة جديدة لعشاق الموضة تفجرت مساء أمس بعدما أعلنت شركة Kering الفرنسية عن تخلي أليساندرو ميشيل عن منصبه كمدير إبداعي لعلامة غوتشي بعد مرور 7 سنوات من النجاحات المستمرة والإبداع المتواصل وعلى الرغم من عدم خروج بيان من الشركة أو المصمم يحدد السبب الحقيقي وراء إقدام المصمم على اتخاذ هذا الموقف إلا أن هناك شائعات قوية تشير إلى أنه بعد أن طُلب منه تنسيق عرض أزياء إبداعي جديد يستعيد من خلاله بريق علامة غوتشي التجارية، وهو الكلام الذي لم يقبله المصمم على كرامته خاصة بعد سلسلة من النجاحات المستمرة التي حققها المصمم للدار الإيطالية ومالكتها الشركة الفرنسية.

منذ تولي أليساندرو ميشيل منصبه في الدار الإيطالية عام 2015 ، حقق نجاحات متتالية شهدت خلالها الدار فترة من النمو الهائل حيث سارع العملاء إلى شراء إبداعاته الأنيقة والجميلة التي اشتهرت بتنوع تصاميمها وغنى تفاصيلها واختلاف أسلوبها وقد حقق ميشيل مبيعات وفيرة بين عامي 2015 و 2019 ، بما في ذلك قفزة في الأرباح بمقدار خمسة أضعاف حيث قدم مجموعة من العروض الإبداعية المختلفة منذ بدأ عام 2015.

 

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Alessandro Michele (@alessandro_michele)

ومع ذلك، يبدو أن نجم العلامة الإيطالية قد بدأ يخفت مؤخرًا، ويبدو أن المبيعات قد تناقصت وبدأت تتراجع علامة غوتشي عن مكانتها مرة أخرى وتتراجع مبيعاتها أيضاً مما دفع الشركة الأم إلى توجيه طلب للمصمم لمحاولة استعادة مكانته مرة أخرى. وقد لجأ المصمم إلى صفحته الرسمية على موقع انستغرام ليشارك متابعيه الذين يزيد عددهم عن مليون متابع قراره قائلاً :” هناك أوقات تتفرق فيها المسارات بسبب اختلاف وجهات النظر بيننا. واليوم تنتهي بالنسبة لي رحلة غير عادية، دامت أكثر من عشرين عامًا، داخل شركة كرست لها بلا كلل كل حبي وشغفي الإبداعي.” ثم استطرد قائلاً :” خلال هذه الفترة الطويلة كانت غوتشي بيتي وعائلتي التي تبنتني، ولكن إلى هذه العائلة الممتدة، إلى جميع الأفراد الذين اعتنوا بها ودعموها، أبعث بخالص شكري وتقديري. معهم تمنيت ، حلمت ، تخيلت وبدونهم، لم أكن لأحقق أي مما قمت ببنائه.” وفي نهاية منشوره الطويل تمنى للجميع أن يستمروا في تحقيق أحلامهم والبقاء مخلصين لقيمهم.

من الجدير بالذكر أنه وفي أثناء الوباء ، كان ميشيل واحد من المصممين الذين طالبوا بتقليل عدد مجموعات الأزياء سنويًا ، مشيراُ إلى الهدر والإرهاق ووجه دعوة للتغيير والابتعاد عن العروض غير الموسمية وقد انضم إلى حفنة من المصممين الآخرين ليعلنوا العام الماضي أن عدد العروض السنوية سينخفض ​​إلى اثنين فقط من أصل خمسة عروض، معللاً ذلك بأن الملابس يجب أن تدوم لفترة أطول وأن مجموعاته المستقبلية ستكون “غير موسمية”.

 

اقرئي ايضاً : المصمم العالمي راف سيمونز يعلن انتهاء علامته التجارية التي تحمل اسمه

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع