تابعوا ڤوغ العربية

هذا ما يجب أن ترتدوه للوقوف في وجه الإسلاموفوبيا

في الوقت الذي تنتشر فيه الإسلاموفوبيا في عالمنا، وبعد الهجوم الإرهابي الشنيع الذي شهده مسجد النور والمسجد التابع لمركز لينوود الإسلامي في نيوزيلندا الشهر الماضي، أطلقت حملة المرأة الاستثنائية Phenomenal Woman Campaign قميصاً لدعم المسلمين وللوقوف في وجه الإسلاموفوبيا. يحمل هذا القميص هذا القميص عبارة “مسلم استثنائي” Phenomenally Muslim، وقد ظهر في إطلالات عدد من الشخصيات المسلمة البارزة والاستثنائية.

View this post on Instagram

I’m feeling scared, defiant, and trying maintain love in the face of hate. I’m feeling #PhenomenallyMuslim. If you feel like I do, if every day you wonder how long it will be before they round up Muslims for deportation, imprisonment, or worse, then 1) tag a friend below and 2) wear one of these @phenomenal.ly t-shirts to raise money…cos guess what? All these things are already happening. In the USA; no fly lists and presidential incitement to violence leading to skyrocketing hate crimes. In China; mass detention camps. In India and Myanmar; state sponsored lynching. What’s at stake here isn’t just the fate of Muslims, it’s something fundamental that affects us all – a civilised world where we are all considered equally human. There’s something phenomenally wrong in our society when politicians and media outlets can spout anti Muslim hate with no consequences aside from more votes and increased sales. This has to stop. And it can, but Muslims need more non-Muslim allies. To confront Islamaphobia wherever you see it, to speak out against the incitement of violence against us as a group and against individuals like Ilhan Omar, against travel bans and illegal detention, against the apologist politicians and media who make excuses for right wing terrorists who murder us at prayer. Make a stand on the right side of history. Because history has taught us what darkness lies ahead if we don’t act now. This t-shirt is by the Phenomenal Woman Action Campaign and benefits CAIR, which defends Muslim civil liberties: www.phenomenalwoman.us. #PhenomenallyMuslim

A post shared by Riz Ahmed (@rizahmed) on

ارتدى هذا القميص ريز أحمد الممثّل والإعلامي البريطاني المعروف ونشر صورته على انستقرام مرفقاً برسالة يقول فيها “أشعر بالخوف، والتحدي، وأنا أحاول الحفاظ على الحب في وجه الكراهية. وأضاف في رسالته “ليس مصير المسلمين وحده على المحك هنا، بل هو شيء أساسي يؤثر علينا جميعاً – عالم متحضر حيث نكون جميعنا سواسيه. عندما لا تواجه الكراهية ضد المسلمين أي عواقب من السياسيين ووسائل الإعلام، فإن هناك شيء خاطئ في عالمنا”، ودعا الممثل البريطاني المسلم إلى التصدي للإسلاموفوبيا وارتداء هذا القميص، والمساهمة في جمع المال للقضيّة، واختتم رسالته بقوله “ساندوا الجانب الصالح ،لأن التاريخ قد أخبرنا بالأيام المظلمة التي تنتظرنا إن لم نتصرف الآن”.

ارتدت ابتهاج مهمد اللعبة الأولمبية القميص نفسه ونشرت صورتها على انستقرام، وكتبت “عندما تحرض على العنف ضد عضوة الكونغرس إلهان عمر، فإنك تحرض على العنف ضد مجتمعنا بأكمله. لن نسكت ولن ننكسر. نقف معك يا إلهان. من يمكن أن يكون ضدنا عندما يكون الله معنا؟”.

يجدر الذكر أن المبارزة الأولمبيّة إبتهاج محمد كانت إحدى السيّدات الرائدات اللواتي ظهرن على صفحات عدد شهر أبريل 2019 إلى جانب أول امرأة محجبة تفوز بمقعد في الكونغرس الأمريكي إلهان عمر، ومؤسسة يوم المرأة المسلمة، أماني الخطاطبة. وقد أهدي هذا العدد الذي تصدّرت غلافه ثلاث عارضات محجّبات وهن أمينة آدن وحليمة آدن وإكرام عبدي عمر إلى ضحايا الإسلاموفوبيا حول العالم، قال رئيس التحرير مانويل آرنو في رسالته التي استهلّ بها هذا العدد “لأن ڤوغ العربية تُنتَج في قلب العالم العربي، فضلاً عن كونها من أكبر الأصوات الإعلامية، أؤمن شخصياً بأنها تضطلع بمسؤولية تسليط الضوء على المفاهيم الخاطئة الشائعة عن نساء منطقتنا، والنساء المسلمات بصفة عامة، وتسعى جاهدةً لتصحيح تلك المفاهيم، وتملك القوة اللازمة لذلك”.

نشرت الحملة نفسها قمصان أخرى تدعم القضيّة النسويّة، والأعراق المختلفة، وظهرت في إطلالات العديد من النجمات الشهيرات أمثال أليشا كيز وتريسي إليس روس وغيرهن. يمكنكم أن تحصلوا على القميص من الموقع الرسمي على الرابط التاللي phenomenalwoman.us

كلمة التحرير: لهذا السبب نهدي عددنا في شهر أبريل لضحايا ظاهرة ’’الإسلاموفوبيا‘‘ حول العالم

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع