تابعوا ڤوغ العربية

هكذا انتقمت إميلي راتاجكوفسكي من حبيبها في الفيلم الدعائي الجديد لحقائب ذا كوبلز

قد نكتشف، في بعض الأحيان، أن أفضل طريقة لمواجهة آلام الانفصال هي أن نواصل طريقنا بأناقة وبكل إباء وشمم. أو، ببساطة أن نقتدي بالعارضة إميلي راتاجكوفسكي  في الفيديو الدعائي الجديد الذي قامت ببطولته لصالح علامة ذا كوبلز، إذا رغبنا في خيار أكثر شدة وصرامة. ففي هذا الفيديو، الذي أطلقت عليه العلامة اسم The Break Up (أي: الانفصال) ومدته 50 ثانية، تؤدي إميلي دور فتاة قررت عدم التسامح مع حبيبها السابق وأن تلقنه درساً لن ينساه، بإعادة ترتيب حاجياته في شقته بلندن.. وفقاً لمزاجها الغاضب.

ولأول مرة من خلال هذا الفيلم القصير، لم تعرض العلامة الباريسية زوجين في حملتها الدعائية إذ اختارت بدلاً من ذلك التعاون مع إميلي راتاجكوفسكي، لترينا جانباً لم نتوقعه في شخصيتها. وتم إطلاق مجموعة الحقائب التي تعاونت العارضة في تصميمها مع ذا كوبلز أمس، ما يشكل أول خطوة تتخذها راتاجكوفسكي للانطلاق في عالم التصميم. وتأتي الحقائب الجلدية المتسعة التي أطلقت عليها العلامة اسم ’إميلي باي ذا كوبلز‘، بالألوان الأسود، والأحمر، والأخضر، والأصفر، ودرجات اللون الرمادي المائل إلى البني، بأحجام صغيرة، ومتوسطة، وكبيرة.

بالتأكيد لم نرَ انتقاماً بمثل هذا الجمال. والمدهش أن إميلي قررت، رغم كل ما حدث، الاحتفاظ بحقيبة ذا كوبلز.

تتوافر حقائب ’إميلي باي ذا كوبلز‘ بمتجر ذا كوبلز بدبي مارينا مول ومتاجر غاليري لافاييت.

علامة ذا كوبلز تتعاون مع إميلي راتاجكوفسكي في تصميم مجموعة حقائب فاخرة

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع