تابعوا ڤوغ العربية

إليكِ كوكبة جديدة من نجمات الغناء العربيات اللواتي يجدر أن تستمعي إليهن

نعرف جميعاً كل أغنيات نانسي عجرم، وميريام فارس، وإليسا، ولكن ماذا عن الكوكبة الجديدة من المغنيات العربيات اللواتي يهيمنّ الآن على قوائم تطبيق سبوتيفاي؟ تابعي قراءة الفقرات التالية لتعرفي مزيداً من المعلومات عن خمس مغنيات عربيات صاعدات جديرات بالاستماع إليهن.

لولو زواي

هويتها: فرنسية من أصل جزائري

أغنياتها الجديرة بالاستماع: ديزرت روز، بروكلين لوڤ، هاي هايس تو لو لوس

View this post on Instagram

ALBUMM MODE 👅

A post shared by Lolo Zouaï (@lolozouai) on

انطلقت مسيرة لولو زواي الغنائية عندما التقت المنتج الموسيقي ستيليوس لتطلق بعدها أغنيتها “هاي هايس تو لو لوس” عام 2017. وقد ولدت هذه الفنانة، البالغة من العمر 23 عاماً، في فرنسا لأم فرنسية وأب جزائري، وانتقلت مع أسرتها للإقامة في سان فرانسيسكو عندما كان عمرها لا يتعدى ثلاثة أشهر. واكتشفت شغفها بالغناء في السادسة من عمرها، بعدما أخذت تتغنى بأغنيات بيونسيه وكريستينا أغيليرا التي كانت تسمعها في الراديو. واليوم، تعكف المغنية على إطلاق أول ألبوم لها، فيما تقوم بجولة غنائية في أمريكا الشمالية.

دنيا

هويتها: مغربية

أغنياتها الجديرة بالاستماع: ريتش غيرل مود، كازابلانكا، دارجة فريستايل

View this post on Instagram

🇲🇦🌹

A post shared by haramshordey777 🇲🇦 (@dounia) on

ولدت المغنية دنيا تازي، البالغة من العمر 21 عاماً، في المغرب. وحتى الآن، تعاونت هذه الفنانة، التي لاقت إشادة في البداية بفضل منشوراتها الإيجابية عن تقبُّل الجسم على انستقرام قبل أن تنطلق في مسيرتها الغنائية عام 2017، مع فنانين من أمثال كهلاني، وقامت بجولات غنائية مع الفنانة كريستين آند ذا كوينز، وأطلقت ألبومها الثاني بعنوان “أڤانت غاردن، الجزء الأول” في نوفمبر. ويبدو التأثّر الكبير للفنانة دنيا، التي تقيم في حي كوينز بنيويورك، بجذورها المغربية في موسيقاها وإطلالتها (ارتدت قفطاناً في حفل توزيع جوائز الأغاني المصورة لعام 2018) وتبدو هذه الجذور حاضرة في الآلات الموسيقية التي تستخدمها في أغنياتها.

غالية شاكر

هويتها: سورية

أغنياتها الجديرة بالاستماع: هواي، براينغ/جو بري

لم تكن غالية، الفنانة السورية البالغة من العمر 20 عاماً، تملك دائماً الشجاعة للغناء. وقد أتاحت لها الثقة الجديدة، التي لم تكتسبها سوى مؤخراً، غناء الأغنيات العربية والإنجليزية التي كتبتها على مدار السنوات الخمس الأخيرة، وهو ما دفعها بقوة إلى عالم الأضواء. وأطلقت أغنيتها الأولى “هواي” في أغسطس، بعد نحو عشر سنوات من العزف على البيانو والغيتار. وبدأت هذه الفنانة، المقيمة في مدينة العين، الغناء في برامج المواهب في جميع أنحاء المدينة قبل أن تنتقل للإقامة في دبي لمواصلة شغفها بالموسيقى.

تا-را

هويتها: فرنسية من أصل جزائري

أغنياتها الجديرة بالاستماع: ميلا، أوريون، ليل بيت

أطلقت هذه الفنانة، التي ولدت في طوكيو وتقيم في باريس، أول ألبوم لها بعنوان “طوارق شاوتي” (الذي يشير إلى جذورها الجزائرية) عام 2014. ومنذ ذلك الحين، تواصل تا-را، التي كانت تُعرف في السابق باسم تا-ها، حصد المزيد من المعجبين بأغنياتها، بعدما شاركت فنان الغريم البريطاني سكيبتا الغناء بمتحف ڤيكتوريا وألبرت في لندن، بل وتمكنت من أن تجعل دريك يشارك في توقيع عقد معها (تذاع بعض أغنيات فنانة الآر آند بي هذه البالغة من العمر 26 عاماً على راديو أوڤو ساوند التابع لشركة التسجيلات التي شارك دريك في تأسيسها) – وكانت تلك بداية جيدة بالنسبة لفنانة غير معروفة.

وافية

هويتها: سورية وعراقية

أغنياتها الجديرة بالاستماع: آي آم غود، 83 دايز

View this post on Instagram

🌛

A post shared by Wafia (@wafiaaa) on

تشتهر وافية، المغنية السورية والعراقية الصاعدة والمقيمة في أستراليا، بمواهبها الصوتية المميزة. وقد بدأت هذه الفنانة البالغة من العمر 25 عاماً والمولودة في هولندا، كتابة الأغاني كوسيلة للهرب من رتابة دراستها الجامعية في الطب الحيوي. وأدى ذلك إلى إطلاق أغنيتها الناجحة “لِت مي لوڤ يو”، ودعمت هذا النجاح بإطلاق ثلاثة ألبومات وغنائها على مسرح أكثر المهرجات الموسيقية شهرةً، ألا وهو كوتيشلا.

والآن اقرئي: دار أوبرا دبي تعرض قريباً وللمرة الأولى مسرحية تراجيدية لشكسبير

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع